×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

قوات الاحتلال تهدم منزلاً في طوباس ومستوطنون يقتلعون أشجاراً في حوسان

قوات الاحتلال تهدم منزلا في طوباس ومستوطنون يقتلعون أشجارا في حوسان
نشر بتاريخ:  الأثنين ٣١ كانون الثاني ٢٠٢٢ - ٠٨:٤٠
قوات الاحتلال تهدم منزلا في طوباس ومستوطنون يقتلعون أشجارا في حوسان

قوات الاحتلال تهدم منزلاً في طوباس ومستوطنون يقتلعون أشجاراً في حوسان

محافظات – 'الأيام'، وكالات: هدمت قوات الاحتلال، أمس، منزلاً قيد الإنشاء في قرية العقبة بمحافظة طوباس، وأعادت إغلاق طريق نابلس - جنين، فيما أقدم مستوطنون على اقتلاع أشجار زيتون في بلدة حوسان قرب بيت لحم.

وقال مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات، إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية العقبة وشرعت بهدم المنزل الذي تبلغ مساحته 220 متراً مربعاً، ويعود للمواطن إسماعيل طالب، واعتقلت شقيقه ياسين، واستولت على مركبته الخاصة.

واستنكر محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي عملية الهدم وكافة عمليات التهجير للسكان في الأغوار، مشيراً إلى أنها تتعرض لهجمة مسعورة من قبل الاحتلال، هدفها تفريغها من أصحابها الشرعيين، وإحلال المستوطنين مكانهم.

وقال العاصي، خلال تفقده موقع المنزل الذي هدمته سلطات الاحتلال: 'إن هذه الهجمة وما يتعرض له الأهالي من هدم، وتدمير لمساكنهم ومنشآتهم، وملاحقتهم واعتقالهم وغيرها من الممارسات الاحتلالية، لن تثنينا عن التمسك بأهدافنا الوطنية والصمود على أرض آبائنا وأجدادنا'.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت مؤخراً بهدم المنزل، فيما رفضت المحكمة العليا للاحتلال، التماساً من أجل وقف عملية الهدم، وأصدرت قراراً بهدمه.

على صعيد آخر، أعادت قوات الاحتلال إغلاق طريق جنين - نابلس، عند مدخل قرية برقة.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إن قوات الاحتلال أغلقت أيضاً البوابة المقامة على مدخل بلدتي الناقورة، ومنعت المواطنين من العبور عبرها.

يذكر أن قوات الاحتلال، كانت أغلقت الطريق الواصلة بين جنين ونابلس، في وقت سابق، إضافة إلى إغلاق مداخل بلدتي سبسطية وبرقة، عقب أحداث التصدي لاقتحامات المستوطنين.

وفي حوسان، أفادت مصادر محلية، بأن عدداً من المستوطنين اقتلعوا عشرات أشتال الزيتون، المزروعة في موقع 'عين قديس' التابعة للقرية، وتعود لعدد من عائلاتها.

وأوضحت المصادر، أن مجموعة من المستوطنين اقتلعوا أكثر من 50 شتلة زرعت في الموقع، حيث يتعمد المستوطنون ملاحقة المزارعين وإيقاع الأذى بهم، وتخريب ممتلكاتهم وأراضيهم بشكل مستمر، دون أن تحرك قوات الاحتلال ساكنا إزاء هذه الممارسات.

وفي محافظة أريحا، قمعت قوات الاحتلال وقفة في قرية الخان الأحمر، تضامناً مع أهالي القرية المهددين بالإخلاء، وكذلك مع أهالي النقب.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت عدداً من القنابل الصوتية والغاز باتجاه المشاركين في الوقفة، التي نظمتها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بمشاركة مسؤولين وممثلي قوى وطنية.

وشارك في الوقفة، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم، ورئيس دائرة التنظيمات الشعبية في منظمة التحرير واصل أبو يوسف، والقائم بأعمال رئيس الهيئة مؤيد شعبان، وممثل التجمعات البدوية شرق القدس داوود بسيسات، وعدد من ممثلي الهيئات الشبابية والنسوية.

ورفع المشاركون في الوقفة، صور الأسير في سجون الاحتلال ناصر أبو حميد، مرددين عبارات تدعو إلى الوقوف مع سكان النقب، والخان الأحمر.

وقال صيدم: 'نعود اليوم لنقول للاحتلال إن الشعب الفلسطيني، اختار النضال وأمن البقاء، والثبات في النقب والخان الأحمر، ومستمرون في كافة الفعاليات'.

بدوره، قال أبو يوسف: 'في هذه الأرض، أرض الصمود والتحدي والمقاومة، التي جسدت انتصاراً للاقتلاع في ملحمة التحدي سابقاً، نعود اليوم لنؤكد أننا سنبقى نواجه كافة التحديات، والمخاطر التي تحيط بمشروعنا الوطني، وكافة محاولات الاقتلاع'.

وأكد أن الخان الأحمر بأهله، لن يرحل أمام محاولات الاحتلال، لا في هذه الأرض، ولا في النقب ولا الشيخ جراح وسلوان، ولا أي مكان آخر، داعياً إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وفرض المقاطعة الشاملة للاحتلال.

من جهته، قال شعبان: 'لن نرحل من الخان الأحمر والنقب، بعدما توحد الشعب الفلسطيني في شطري الوطن في الداخل، والقدس والضفة'.

وقال بسيسات: 'إن ما يرتكبه الاحتلال من جرائم بحق شعبنا، سواء في الضفة أو أي مكان آخر، سيفشله شعبنا مثلما أفشل عمليات التهجير السابقة في الخان الأحمر والعراقيب، وسيبقى شعبنا هو صاحب القرار على الأرض'.

وأكد رئيس مجلس قروي الخان الأحمر عيد جهالين، 'الثبات وعدم الرحيل من قرية الخان الأحمر مهما كلف الثمن، ومن قرية العراقيب التي بنيت رغم هدمها أكثر من 196 مرة، وسيبقى الخان الأحمر القلعة التي تحطمت عليها كافة مخططات الاحتلال بالتضامن الفلسطيني والدولي'.

وفي القدس، شارك مئات المواطنين من ضمن عدد كبير من أهالي الخط الأخضر، في وقفة نظمت أمام مكاتب حكومة الاحتلال، تنديداً بالهجمة الشرسة التي تواجهها قرى منطقة النقب.

وجاءت الوقفة، بدعوة من لجنة المتابعة العليا، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية، ولجنة التوجيه العليا لعرب النقب، ضمن سلسلة من الخطوات الاحتجاجية التي تشهدها مناطق الداخل، بشكل يومي، منذ بدء الحملة الإسرائيلية، التي استهدفت قرية سعوة الأطرش بتجريف أراضيها تمهيداً للاستيلاء عليها.

وقال الشيخ سلمان الأطرش، صاحب أرض مهددة في القرية: 'منذ أعوام نواجه سياسات الاقتلاع ونعيش بظروف لا يمكن تحملها، واليوم يحاولون تهجيري من الأرض التي هي ملك خاص بي، وورثتها عائلتنا منذ أجيال، وأنا أتظاهر هنا، لأقول لهم إننا لن نتنازل عن أراضينا بأي شكل'.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، 'هذا هو نهج الحكومة الإسرائيلية الذي تنتهجه في القدس والضفة وغزة والنقب، وإن سياسة العزل العنصري ليست بجديدة، ونفتالي بينيت يسعى لممارستها اليوم ضد أهالي الداخل، هذا هو الأبرتهايد بأقبح صوره'.

وقال رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، طلب الصانع: 'سنواجه هذه السياسات الإسرائيلية، لأن أهالي النقب يعانون كثيراً مع تصعيد هذه السياسات التي تهدف إلى ترحيلهم، وسنستمر بالخروج والتظاهر وتصعيد النضال'.

وفي القدس أيضاً، اقتحم مستوطنون باحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوساً تلمودية في المنطقة الشرقية منه.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم
1

أخبار كل يوم

lebanonKlyoum.com is 935 days old | 1,146,434 Palestine News Articles | 35,647 Articles in May 2022 | 107 Articles Today | from 49 News Sources ~~ last update: 24 min ago
klyoum.com