1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

استشهاد شاب دهسه مستوطن قرب سلفيت والاحتلال يفجر منزل الأسير قبها في قرية طورة

استشهاد شاب دهسه مستوطن قرب سلفيت والاحتلال يفجّر منزل الأسير قبها في قرية طورة

نشر بتاريخ:  الخميس ١١ شباط ٢٠٢١ - ٠٧:٢٧
استشهاد شاب دهسه مستوطن قرب سلفيت والاحتلال يفجر منزل الأسير قبها في قرية طورة

استشهاد شاب دهسه مستوطن قرب سلفيت والاحتلال يفجّر منزل الأسير قبها في قرية طورة

كتب مندوبو 'الأيام'، وفا:

استشهد شاب، مساء أمس، إثر تعرضه لدهس من قبل مستوطن عند مفترق كفل حارس شمال غربي سلفيت.

وقال محافظ سلفيت عبد الله كميل، إن مستوطناً دهس الشاب عزام عامر من قرية كفر قليل في محافظة نابلس، لدى وجوده عند مفترق كفل حارس بشكل متعمد، ما أدى لاستشهاده.

وحمل كميل، الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن استشهاد الشاب عامر، ونحتسبه عند الله شهيداً.

وباشرت الشرطة الإسرائيلية التحقيق في ملابسات الحادث.

وفي محافظة جنين، فجرت قوات الاحتلال، أمس، منزل عائلة الأسير محمد مروح قبها (36 عاماً) في قرية طورة الغربية المحاذية للخط الأخضر، بذريعة تنفيذ عملية قتل مستوطنة في العشرين من كانون الأول العام الماضي.

وقال شهود عيان، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات عسكرية، اقتحمت القرية في ساعات الظهر، وفرضت حصاراً محكماً على الحي الذي يقع فيه منزل الأسير قبها والذي تدعي سلطات الاحتلال أنه منفذ عملية قتل المستوطنة إستر هورغان من مستوطنة 'تل منشيه'، في غابة أم الريحان قرب بلدة يعبد، واعتقلته قوات الاحتلال بعد أربعة أيام من العثور على جثة المستوطنة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال فجرت المنزل على مرتين.

والمنزل يؤوي 4 أطفال ووالدتهم، وهو مكون من طابقين ومساحته 180 متراً.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن قوات الجيش وما يسمى 'حرس الحدود' قامت بهدم منزل المتهم بقتل المستوطنة هورغان في قرية طورة الغربية، فيما أفاد الأهالي بأن قوات الاحتلال شرعت في البداية بهدم الأجزاء الداخلية من الطابق الذي تقطنه عائلة الأسير قبها مستخدمة وسائل هدم يدوية، في وقت أخلت فيه المنازل المجاورة، ووضعت حواجز عسكرية في عدد من المواقع بالقرية، وحالت دون تنقل المواطنين.

وقدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية، الخميس الماضي، لائحة اتهام ضد الأسير قبها اتهمته فيها بقتل المستوطنة هورغان، وأعاد قبها تمثيل عملية القتل.

من جهة ثانية، أصيب عامل من قرية العرقة، أمس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب بلدة برطعة، جنوب غربي جنين.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب العامل أحمد محمد برهم، أثناء توجهه إلى مكان عمله داخل أراضي الـ48، ما أدى لإصابته بعيار ناري في قدمه، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي جنوب الخليل، هدمت قوات الاحتلال أمس، خمس خيم ووحدتين صحيتين في مناطق 'الركيز' و'سوسيا' و 'أم الخير' شرق يطا.

وقال منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور إن الاحتلال هدم خيمة مملوكة للمواطن رسمي أبو عرام، وخيمتي التضامن مع المصاب هارون رسمي أبو عرام في خربة الركيز، واستولى على خيمة تستعمل كاستراحة للمتنزهين في قرية سوسيا للمواطن يونس الشامسطي، وعلى خيمة أخرى تستعمل كوحدة صحية للمواطن إسماعيل مر، في تجمع 'تومين' شرق يطا، ومصادرة خيمة لعائلة هذالين في أم الخير.

وتشن قوات الاحتلال على الدوام حملات عسكرية منظمة تستهدف هدم خيام ومساكن المزارعين ورعاة الأغنام في قرى وخرب مسافر يطا في خطوة تستهدف ترحيلهم عن أراضيهم وممتلكاتهم لأغراض استيطانية.

وفي شمال أريحا، هدمت قوات الاحتلال أمس، 4 برك زراعية في قرية مرج نعجة، وخربة علان 'الشونة' من قرية الجفتلك بسعة 4900 كوب، وتعود ملكيتها للمزارعين صالح أبو هاشم، ومنير نصاصرة، ونصر زبيدات.

وقال المزارع قيس نصاصرة، إن 3 آليات اسرائيلية تساندها قوات من جيش الاحتلال هدمت ودمرت بركتين زراعيتين، تغذي واحدة نحو 50 دونما من العنب، فيما الأخرى تغذي نحو 15 دونما من البلح.

وأضاف: ان قوات الاحتلال هدمت أيضا بركة زراعية لنصر زبيدات، تغذي نحو 50 دونما من مزروعاته، مقدرا كلفة إنشاء البرك المستهدفة بعشرات آلاف الدولارات.

وأشار إلى أن عمليات الهدم هذه تكررت خلال العام الماضي، وتأتي تحت حجة وجود هذه البرك في مناطق تسمى 'أراضي دولة'، رغم وجود أوراق 'طابو' فيها.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق من أمس، بركة لتجميع المياه الزراعية، بسعة 1400 كوب، وتغذي عشرات الاشجار من البلح في منطقة 'خزوق موسى' من قرية مرج نعجة.

وأفاد رئيس مجلس قروي مرج نعجة كايد مسعود، بأن جرافات الاحتلال هدمت ودمرت بركة مياه في إحدى مزارع النخيل في منطقة 'الخزوق' شمال القرية، مملوكة للمواطن صالح ابو هاشم، وتقدر سعتها بـ1400 كوب، ويستفيد منها نحو 20 أسرة، وتغذي عشرات الدونمات المزروعة بالنخيل، مشيرا الى أن عملية الهدم تندرج في إطار سياسة التضييق على المواطنين والمزارعين الفلسطينيين في الأغوار، وضرب مصادر رزقهم.

وفي محافظة سلفيت، أخطرت سلطات الاحتلال، أمس، بوقف البناء في 11 منزلا، وملعب وشارع في قرية ياسوف.

وقال رئيس مجلس قروي ياسوف عبد الله عبية، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسلمت الأهالي اخطارات بوقف البناء في 11 منزلا، كما اخطرت بوقف أعمال الإنشاء في ملعب القرية، ووقف تأهيل أحد شوارعها.

وفي شرق بيت لحم، تصدى مواطنون، عصر أمس، للمستوطنين في منطقة 'جب الذيب'.

وقالت مصادر محلية، إن أعدادا كبيرة من المستوطنين تجمعوا عصر أمس في تلك المنطقة، بهدف إقامة حفل كبير لهم، والسيطرة على المزيد من الأراضي في تلك المنطقة لصالح التوسع الاستيطاني.

وأضافت المصادر، إن عددا من المواطنين تجمعوا لمنع المستوطنين من إقامة الحفل الخاص بهم، ومحاولة السيطرة على أراضيهم الزراعية، وهو ما أدى إلى وقوع مناوشات بينهم وبين قوات الاحتلال التي تواجدت بأعداد كبيرة هناك، وقامت بالاعتداء على المواطنين بالضرب، ومنعتهم من الاقتراب من المنطقة.

وفي شمال غربي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال، مساء أمس، قرية رأس كركر، وأغلقت جميع مداخلها ومنعت دخول أو خروج المواطنين منها.

وقال المواطن محمود نوفل من قرية رأس كركر، إن الاحتلال أغلق جميع مداخل القرية منذ عدة ساعات، ومنع المواطنين من الخروج منها بشكل كامل، في حصار غير مسبوق مفروض عليها.

وأضاف إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب منازل المواطنين والمحال التجارية عند مداخل القرية، واندلعت مواجهات مع المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع

Casa Pools
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم