1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

جيش الاحتلال يرفع درجة جهوزيته استعدادا لإمكانية تأجيل الانتخابات الفلسطينية

جيش الاحتلال يرفع درجة جهوزيته استعداداً لإمكانية تأجيل الانتخابات الفلسطينية

نشر بتاريخ:  الخميس ٢٩ نيسان ٢٠٢١ - ١١:٠٠
جيش الاحتلال يرفع درجة جهوزيته استعدادا لإمكانية تأجيل الانتخابات الفلسطينية

جيش الاحتلال يرفع درجة جهوزيته استعداداً لإمكانية تأجيل الانتخابات الفلسطينية

ترجمات عبرية - خاص قدس الإخبارية: قال 'إيهود يعاري' محلل القناة 12 العبرية إن التوتر في الضفة يزداد، وجيش الاحتلال رفع درجة جهوزيته عشية خطاب الرئيس محمود عباس اليوم، والذي من المتوقع أن يعلن خلاله عن تأجيل الانتخابات الفلسطينية.

وزعم مراسل القناة أن محمود عباس طلب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية رفع درجة الجهوزية لديها خشية موجة غضب شعبي في أعقاب هذا القرار.

وأضاف 'يعاري' أن أبو مازن، على ما يبدو، سيعلن أن 'إسرائيل' لم تعلن التزامها بالسماح بعقد الانتخابات الفلسطينية في شرق القدس المحتلة، وأنه لا يمكن عقد الانتخابات بدون القدس.

وبحسب المحلل الإسرائيلي، فإن القصة الحقيقية هي أن السلطة قدمت طلباً لإسرائيل طلبت فيه بالسماح لـ ٦٣٠٠ مقدسي بخوض الانتخابات في أفرع البريد بالقدس كما كان خلال جولات الانتخابات السابقة، ولكن 'إسرائيل' لم ترد أبداً على هذا الطلب بشكل مكتوب.

ويرى المحلل أن الرئيس الفلسطيني يعرف جيداً بأن هذه الانتخابات ستجلب كارثة على حركة فتح، حيث قد تحصد قائمة فتح بقيادة أبو مازن المرتبة الثالثة أو الرابعة في الانتخابات، بسبب الانقسام الداخلي في حركة فتح، وخوض حماس للانتخابات.

ووفقاً ليعاري، فإن أبو مازن قام بإرسال أكثر شخصيتين مقربتين منه إلى مصر وقطر، حيث غادر ماجد فرج إلى مصر، بينما توجه حسين الشيخ إلى قطر من أجل الطلب منهم بالتدخل لإقناع حركة حماس بعدم إشعال مواجهات في حال تأجيل الانتخابات.

من ناحيته قال المحلل 'روني دانييل' أن اللواء الجنوبي في جيش الاحتلال رفع درجة استعداداته قبل خطاب أبو مازن.

وأضاف أن خطوة أبو مازن هذه من الواضح أنها ستشعل غضبًا لدى حركة حماس، حيث تشعر الحركة أنها ستفوز في هذه الانتخابات.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع

Casa Pools
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم