1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

وقفة خجولة جدا لـ 23 قائمة انتخابية ضد تأجيل الانتخابات برام الله

وقفة خجولة جداً لـ 23 قائمة انتخابية ضد تأجيل الانتخابات برام الله

نشر بتاريخ:  الأربعاء ٢٨ نيسان ٢٠٢١ - ٢٣:٠٤
وقفة خجولة جدا لـ 23 قائمة انتخابية ضد تأجيل الانتخابات برام الله

وقفة خجولة جداً لـ 23 قائمة انتخابية ضد تأجيل الانتخابات برام الله

نظمت عشرون قائمة انتخابية مرشحة لانتخابات المجلس التشريعي مساء الأربعاء، وقفة 'خجولة جداً' على دوار المنارة بمحافظة رام الله والبيرة رفضاً لقرار محتمل بتأجيل الانتخابات، في مشهد يثير تساؤلاً كبيراً عن 'هل سيتحرك الشارع في حال قرار التأجيل؟' في ظل العدد المحدود جدا للمواطنين الذين شاركوا في الوقفة والذين لم يتجاوزوا الـ30 مشاركاً.

المحلل السياسي جهاد حرب قال إن هناك عدداً من الأمور تحدد طبيعة تحرك الشارع رداً على قرار تأجيل الانتخابات إن حدث.

وتابع أن الفلسطينيين ينتظرون القرار الرسمي باستمرار عقد الانتخابات أو تأجيلها.

وأشار إلى أن أول عامل فيما يخص بتحرك الشارع هو أن قرار التأجيل بسبب القدس ومنع إسرائيل إجرائها هناك قد يمنع إمكانية وجود احتجاجات واسعة ضد التأجيل.

وقال إن هناك عزوفا شعبيا عن المشاركة السياسية وهذا العزوف هو نتيجة الاحباط السياسي لدى الناس، مضيفاً أن الأمر الذي يحرك المواطنين هو ظروفهم الاقتصادية.

وأوضح حرب أن الشارع يتكل على الأحزاب الكبيرة باعتبارها صاحبة الشأن، فإذا كان هناك دعوات من حماس -وهي صعبة في الضفة- قد نجد أعدادا كبيرة من المواطنين تخرج لرفض التأجيل، وما لم يكن هناك مثل هذه الدعوات لا اعتقد أننا سنشاهد أعدادا كبيرة من المحتجين على قرار التأجيل إذا ما جرت يوم غد.

وأشار المحلل السياسي إلى أن المواطنين ينتظرون طريقة إخراج القرار (قرار التأجيل)، فإذا كان هناك تفاهما غداً فإن ذلك سيؤدي إلى عدم وجود تظاهرات، أما إذا كانت إدارة الحدث سيئة فإن ذلك الأمر سيغذي نزعة التمرد لدى المواطنين على القرار.

وكان مرشحو 23 قائمة انتخابية ونشطاء حراكات وحقوقيون شاركوا في وقفة برام الله ضد قرار محتمل بتأجيل الانتخابات، وعبروا عن رفضهم تأجيل الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 22 مايو/أيار المقبل لرفض الاحتلال إجرائها في مدينة القدس.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها 'الانتخابات حق ينتزع ولا يستجدى .. القدس عاصمة وليست ذريعة .. لا لتأجيل الانتخابات .. بدك إياها مملكة .. لا بديل عن الانتخابات'.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع

Casa Pools
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم