1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

عاجل : هل يتحمل وزير الداخلية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين بعد تفريغه للكفاءات من وزارة الصحة ؟

عاجل : هل يتحمل وزير الداخلية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين بعد تفريغه للكفاءات من وزارة الصحة ؟
نشر بتاريخ:  الأربعاء ١٥ أيلول ٢٠٢١ - ١٠:٣٧
عاجل : هل يتحمل وزير الداخلية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين بعد تفريغه للكفاءات من وزارة الصحة ؟

عاجل : هل يتحمل وزير الداخلية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين بعد تفريغه للكفاءات من وزارة الصحة ؟

سرايا -

مصعب عليوة - حذرت وكالة سرايا الاخبارية، في تقرير لها نشر قبل نحو 6 اشهر، من تفريغ وزارة الصحة من الخبرات الكبيرة، و إنهاء خدمات موظفين لهم باع طويل في القطاع الصحي، وهو ما يشكل خطراً على الهيكل الاداري في الوزارة.

حيث تم اصدار هذا القرار اثناء تكليف وزير الداخلية مازن الفراية بتسير اعمال وزارة الصحة، بعد قبول استقالة نذير عبيدات عقب فاجعة مستشفى السلط الحكومي

وتعقيباً على قرار الفراية آنذاك، تحدث العديد من مديري المستشفيات في احاديث منفصلة مع سرايا، وابدوا امتعاضهم الشديد وعدم رضاهم عن القرارات التي اتخذها الفراية جراء قيامه بتفريغ وزارة الصحة من الخبرات بحجة بلوغهم السن القانونية، وانهى خدمات 12 موظفاً، وهذا الامر ادى بالفعل لخلو وزارة الصحة من الخبراء الاداريين في القطاع الصحي. سرايا

فهل يتحمل وزير الداخلية مازن الفراية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين؟ نتيجة قيامه بتفريغ وزارة الصحة من الخبرات.

وتاليا الخبر الذي حذرت سرايا في حينها من تفريغ الكفاءات من وزارة الصحة :-

غضب بين موظفي وزارة الصحة عقب قرارات الفراية الأخيرة التي تمثلت بتفريغها من الكفاءات و الخبرات و الاستشاريين

سرايا

إقرأ أيضاً : بعد قضية الطفلة لين .. وفاة الطفلة ' غنى ' بانفجار الزائدة اثر تشخيص طبيء خاطىء في مستشفى رحمة بإربد

عاجل : هل يتحمل وزير الداخلية جزء من المسؤولية بوفاة الطفلة لين بعد تفريغه للكفاءات من وزارة الصحة ؟
مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع

Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم