1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

المرصد الأورومتوسطي: 700 يمني مهددون بالطرد بسبب رفض السلطات الهندية تجديد إقامتهم

المصدر:

المهرية نت

المرصد الأورومتوسطي: 700 يمني مهددون بالطرد بسبب رفض السلطات الهندية تجديد إقامتهم

اخبار اليمن:  الثلاثاء ٤ أيار ٢٠٢١ - ٢٣:١٠
المرصد الأورومتوسطي: 700 يمني مهددون بالطرد بسبب رفض السلطات الهندية تجديد إقامتهم

المرصد الأورومتوسطي: 700 يمني مهددون بالطرد بسبب رفض السلطات الهندية تجديد إقامتهم

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 700 يمني يعانون أوضاع إنسانية صعبة في الهند، بعد أن رفضت السلطات الهندية منحهم الوثائق القانونية التي تمكنهم من الإقامة في البلاد، وعملها على ترحيلهم تعسفاً إلى اليمن بالقوة والإكراه.

وأوضح الأورومتوسطي أنّ هؤلاء اليمنيين يقيمون في الهند منذ حوالي 4 سنوات، وهم غير قادرين على العودة إلى اليمن بسبب الحرب، و خوفاً من تعرض حياتهم للخطر إذا ما وصلوا إلى مكان إقامتهم.

ودعا المرصد السلطات الهندية إلى مراعاة ظروفهم الاستثنائية المتمثلة في عدم قدرتهم على العودة إلى بلادهم ومعاملتهم معاملة خاصة.

ونقل المرصد إفادة لأحد الطلاب قال فيها إن السلطات الهندية رفضت منح زوجته وطفله إقامة عائلية بعد انتهاء إقامتهم السياحية وأبلغوهم بوجوب مغادرتهم إلى اليمن.

وأوضح الأورومتوسطي أن بعض هؤلاء اليمنيين تقدم بطلب تصحيح الأوضاع للسلطات الهندية إلا أنها رفضت الموافقة عليه، ما دفعهم لتقديم اللجوء للمفوضية السامة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والتي منحتهم وثيقة زرقاء باسم 'التماس باللجوء'، غير أنها لا تتضمن أية حقوق أساسية تذكر بحجة أن الأوضاع في اليمن آمنة ومستقرة.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها الأورومتوسطي فقد رفعت السلطات الهندية قيمة 'غرامة كسر الإقامة' من 50 دولارًا أمريكيًا إلى أكثر من 1,000 دولار حتى أن هناك حالات لعائلات بلغ إجمالي ما دفعته من غرامات نحو 4,000 دولار ما بين غرامة أساسية وعقوبة.

وأشار الأورومتوسطي إلى أن اليمنيين لا يتمتعون بأية حقوق تذكر في الهند، فهم ممنوعون من الحق في التنقل، والتعليم، والعلاج في المستشفيات، واستلام المبالغ المالية، واستلام المعونات واستئجار المساكن وغيرها من الحقوق الأساسية اللازمة.

ودعا الأورومتوسطي السلطات الهندية إلى مراعاة الظروف الاستثنائية لليمنيين خاصةً في ظل استمرار الحرب، وعدم إمكانية الكثيرين منهم من العودة إلى بلادهم بسبب المخاطر الأمنية المحدقة، فضلاً عن الدمار الذي حل بأماكن إقامات الكثيرين.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم