1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

ملعب 974 .. بوّابة قطر للترحيب بمشجعي المونديال

ملعب 974 .. بوابة قطر للترحيب بمشجعي المونديال
نشر بتاريخ:  الخميس ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٢١ - ٢١:٤١
ملعب 974 .. بوابة قطر للترحيب بمشجعي المونديال

ملعب 974 .. بوّابة قطر للترحيب بمشجعي المونديال

يستضيف ملعب 974 يوم الثلاثاء المقبل أولى مبارياته الرسمية بين منتخبي الإمارات وسوريا ضمن منافسات اليوم الأول من كأس العرب فيفا قطر 2021.

وفي هذا السياق، أعرب المهندس محمد الملّا، مدير إدارة مشروع استاد 974 في اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تطلعه لمشاهدة المباراة الأولى على أرض الملعب الذي يعد صرحاً معمارياً متفرداً يرسي معايير جديدة في تشييد المنشآت الرياضية.

وقال المهندس محمد الملا إن تسمية الاستاد تحمل دلالات عدة أبرزها أن الرقم 974 يشير إلى عدد حاويات الشحن البحري المستخدمة في تشييده، كما يعتبر هذا الرقم مفتاح الاتصال الدولي الهاتفي لدولة قطر، كما أنه يتمتع بموقع استراتيجي بالقرب من ميناء الدوحة ومطار حمد الدولي، بالتالي سيكون أول استاد يراه المشجعون عند وصولهم إلى قطر، وعليه يمكن أن نطلق عليه بوابة قطر للترحيب بالمشجعين في الاستادات والمرافق المشيدة خصيصاً للمونديال.

وتابع الملا: يشكل تصميم وبناء استاد 974 دليلاً واضحاً على قدرة قطر على تقديم مشاريع متميزة من حيث الابتكار والاستدامة، ونموذجاً للتفكير الإبداعي وتحدي المألوف، ويعد مشروعاً فريداً من نوعه بفضل النهج غير المسبوق في التصميم، الذي يوسع الآفاق في عمليات تشييد المرافق الرياضية بالنسبة للدول المستضيفة للأحداث الرياضية الكبرى مستقبلاً.'

ويقول الملا إن الاستاد 'سيقدم مفاجآت للجماهير لم يشهدوها من قبل، وأبرزها تشييد الاستاد باستخدام الحاويات، إلى جانب استعمالها في بناء أكشاك الطعام والشراب في محيطه، ومختلف مرافقه. ولا شك أن مشروع استاد 974 رائع على كافة المستويات، سواء من حيث الشكل الجذاب للمشروع أو من حيث مفهوم التصميم.'

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم