×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

دراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلة

دراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلة
نشر بتاريخ:  الخميس ٢٣ حزيران ٢٠٢٢ - ٢٣:٣٣
دراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلة

دراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلة

يعتبر السفر إلى خارج البلاد أمرًا شبه روتيني لدى المواطنين الكويتيين في مختلف العطل والمناسبات، حيث تتعدد وجهات السفر وتختلف أهداف الرحلات والبلدان المقصودة في ظل ما يتمتع به المواطن الكويتي من ثقافة سياحية عالية نتيجة كثرة السفر وشغفه المستمر بالهجرة الموسمية.

عند قدوم العطل المهمة وأهمها فصل الصيف، يبدأ المواطنون بحجز تذاكر السفر إلى خارج البلاد في رحلات سياحية يهربون فيها من موسم الصيف الحار في الكويت ويسعون لقضاء فترات ممتعة بأجواء عائلية في بلدان توفر الرفاهية المطلوبة، التي قد لا تتواجد في البلاد كمصايف الطبيعة والجبال.

وتختلف آليات اختيار الوجهة المقصودة وفقاً لعوامل مختلفة على رأسها:

اقرأ أيضا: سريلانكا تمدد إغلاق المدارس بسبب أزمة الوقود.. و «التربية» تتجه إلى إجراء دروس عبر الإنترنت

• الوجهة المفضلة والآمنة.

• التكلفة الاقتصادية المناسبة.

• نصائح الأصدقاء وحملات مكاتب السياحة.

• عروض شركات الطيران والتخفيضات الفندقية.

اقرأ أيضا: الصين تفرض حجراً على 1,7 مليون شخص في شرق البلاد.. بسبب كورونا

لتبدأ بعد ذلك عملية إتمام إجراءات السفر عبر البرامج المختصة في شبكة الإنترنت أو من خلال مكاتب السفر ووكلاء السياحة والطيران.

وجهات مفضلة ومتذبذبة

تتنوع وتختلف وجهات سفر الكويتيين في موسم العطل والأعياد، وإذا استثنينا الرحلات المخصصة للعلاج، والتي تحتكم لظروف خاصة، تظهر لنا أهم الوجهات المقصودة والتي يتضح بعد المتابعة وتحليل الأداء السياحي عبر السنين الماضية واستطلاعات المواطنين حول الوجهات القادمة، تغير الأولويات فيها، والتي يمكن أن تفصلها لمرحلتين، ما قبل الوباء «كورونا» ومرحلة «ما بعد الوباء» من دون إهمال المرحلة الوسيطة أثناء تفشي الوباء، والتي شهدت بعض رحلات السفر - على قلتها- حينما سمحت الظروف في ذلك الوقت.

ما قبل الوباء

في عام ٢٠١٩ نجد أن المسافرين توجهوا نحو الدول القريبة فكانت لبنان ومصر ودبي من أبرز الوجهات أثناء العطل السريعة، في حين يتوجهون نحو مناطق أبعد في العطل الصيفية فبرزت لنا تركيا ولندن وجورجيا وأميركا.

في حين شهدت السنوات السابقة تذبذبا واضحًا عند الكويتيين مع ظهور وجهات جديدة مفاجئة كـ البوسنة وجورجيا وبلغاريا وفق ما أكده أحد مسؤولي حجوزات شركة «إيفا» للطيران في تصريحات إعلامية عن حجوزات صيف ٢٠١٧، كوجهات لم يعتد عليها المسافر الكويتي.

قراءات موسم 2017

وبحسب إحصائيات شركة «مباشر»، التي توفر أكثر من 600 ألف فندق حول العالم، عام 2017، كانت أهم الوجهات مرتبة:

دبي بنسبة % ٢٩ من الرحلات الكويتية.

لندن التي تعتبر وجهة مفضلة لأسباب تاريخية وثقافية.

باريس التي تحوي أسواق الموضة والمطاعم والمسارح.

برشلونة ذات العشق الكروي وحضور المباريات.

ميونخ من المدن المفضلة للكويتيين، وهي قريبة من النمسا، من دون نسيان أن ألمانيا وجهة مفضلة للعلاج.

نيويورك وهي مميزة لدى الكويتيين، ويختص بها رجال الأعمال والسياسيون.

إسطنبول المدينة السياحية ذات الأجواء المميزة والموقع الخاص.

روما التي تستحوذ على حصة كبيرة من السوق الكويتي.

لوس أنجلوس التي تعتبر منفذاً جيداً للولايات الأميركية الأخرى.

بانكوك وهي من أفضل المدن على مستوى العالم، لرخصها وأنشطتها المميزة.

ألمانيا في الصدارة

• أما موسم عام ٢٠١٦ مثلاً، فذكر عدد من المختصين في وكالات السياحة والسفر ومن استطلاع آراء المواطنين أن ألمانيا تصدرت الوجهات السياحية لدى السائح الكويتي، تلتها سويسرا والنمسا، مع ظهور وجهات سياحية جديدة، كالبوسنة وبلغاريا وجورجيا.

بعد انحسار الوباء

بعد انحسار الوباء وبدء عودة الحياة الطبيعية، عاد إقبال الكويتيين على السفر بدرجة ملحوظة كتعويض عن فترات الانقطاع فترة الوباء ورغبة في التنفيس والترويح والاستجمام. وفي نظرة لحركات مكاتب السفر، نلحظ هذا العام الإقبال الشديد من المواطنين «وحتى من المقيمين» على أخذ الحجوزات فترة العيد الماضي وبدء موسم الصيف، وهي حركة أنعشت قطاع الطيران مجدداً.

ومع استقصاء آراء مختصي السياحة والسفر واستطلاع المسافرين، تصدرت لندن وتركيا ومصر مع دبي في الإمارات العربية وجهات السفر الأكثر رغبة، وهذا ما يفسر ارتفاع أسعار التذاكر من % ٧٠ إلى % ١٥٠ لتلك الوجهات وفق قوانين العرض والطلب، كما توجه مسافرون لوجهات أوروبية، كباريس وروما وميلانو وأمستردام وغيرها.

أسعار التذاكر

في تصريحات إعلامية، أكد وائل الحساوي، مدير دائرة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة في الخطوط الجوية الكويتية، أن ثمن تذاكر السفر التي طرحت للبيع في عطلة عيد الفطر تم درسها بعناية، ليعلن الحساوي أن الإقبال على السفر خلال العطلة الماضية وصل إلى مستويات غير مسبوقة، وتمت إضافة رحلات إضافية عديدة تستوعب زيادة حركات السفر المتوقعة.

وأوضح في التصريحات ذاتها أن وجهات الكويتيين المطلوبة متنوعة في أوروبا، على لندن وباريس وروما وميلانو وأمستردام ومانشستر، مع تركيا ونيويورك وبانكوك ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

أما حسين السليطين، عضو مجلس إدارة اتحاد مكاتب السياحة والسفر ورئيس اللجنة الإعلامية، فبيّن في تصريحاته الإعلامية أن موسم السفر خلال العيد الماضي كان لتركيا ولندن ودبي والقاهرة، مع إقبال شديد على السفر، كون عطلة العيد الماضية هي أول عطلة بعد الوباء. وبعد الوباء، عادت تركيا لتتصدر وجهة السياح الكويتيين بشكل ملحوظ منذ العام الماضي لعوامل متداخلة، على رأسها تراجع سعر صرف الليرة التركية، ما انعكس على المبالغ التي يصرفها الكويتي في رحلته، كما أن البلاد لا تشترط إجراءات صحية مشددة حول كورونا، مع رخص تذاكر الطيران وعدم الحاجة إلى تأشيرة دخول.

أرباح ما بعد الوباء توضح

حتى عطلة عيد الفطر السابقة، حققت شركات الطيران عوائد مميزة وصلت 60 مليون دولار، مع ارتفاع معدلات الإشغال على الطائرات بنسب قاربت %100 على جميع الوجهات السياحية خصوصًا التي أشرنا اليها، كما ارتفعت أسعار التذاكر تدريجيًا من متوسط 400 دولار إلى 850 دولارا قبيل العطلة. - وتقدر تقارير إعلامية ومقابلات صحافية أن إيرادات وكالات السياحة والسفر من عوائد حركة السفر خلال العطل الرسمية، خلال هذه المواسم بنحو 20 مليون دينار.

في حين ذكر تقرير للاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا» صدر أخيرًا، انتعاش السفر الجوي في شهر فبراير الماضي مقارنة بشهر يناير الذي سبقه من العام الحالي 2022 مع تراجع تأثيرات متحور أوميكرون - ويشير التقرير الى أن شركات الطيران في الشرق الأوسط سجلت ارتفاعًا في حركة المسافرين بنسبة %215.3 في فبراير الماضي.

تحركات مطلوبة

رغم أن سفر المواطنين للخارج ينعش قطاع الطيران، فإنه يسهم في خروج العملة الصعبة للخارج مع إنفاق ملايين الدنانير على الرحلات والسفر، ما يستوجب على الحكومة وضع خطط تستقطب السياحة الداخلية وتعزز من إنفاق الكويتيين أموالهم في داخل البلاد بشكل ينعش الاقتصاد الداخلي.

تشير البيانات المصرفية المؤكدة من البنك المركزي الكويتي الى أن حجم الإنفاق على السفر والسياحة يتزايد، وأشارت إحصاءات سابقة للمجلس العالمي للسياحة والسفر، الى أن الكويتيين أنفقوا نحو سبعة مليارات دولار عام 2014، مقابل 4.6 مليارات دولار في 2013، وخُمس الإنفاق يذهب إلى الفنادق والنسبة الباقية إلى تذاكر الطيران والترفيه والطعام.

أما المختصون فأكدوا أن قسما كبيرا من المواطنين يستعد لموسم السفر الصيفي قبل أشهر من بدايته، حيث يلجأ البعض للحصول على قروض من البنوك لتمويل رحلته، وهذه التقاطعات تؤكد الحاجة إلى توفير مجالات ترفيهية جيدة وجاذبة للمواطنين داخل البلاد، حتى يستفيد الاقتصاد الكويتي من ملايين الدولارات التي ينفقها المواطنون في الخارج.

في عام 2017 ذكر تقرير تنافسية قطاع السفر والسياحة العالمية أن الكويت حلّت في المرتبة الأخيرة خليجيًا والـ11 عربيًا. - فلم تُظهر البلاد أي تحسن في الأداء وفق المؤشرات الرئيسية لصناعة السياحة والسفر، فجاءت بالمركز 100 عالميًا من أصل 136 دولة.

ووفق التقرير نفسه، يواجه قطاع السياحة والسفر في الكويت عددًا من التحديات والمعوقات، على رأسها عدم وجود رؤية حكومية متكاملة وواضحة للارتقاء بهذا القطاع، ليأخذ مكانه في دعم الاقتصاد القومي - وهو ما انعكس على تصنيف الكويت في صناعة السياحة التي تشكل %2.1 من الناتج المحلي الكويتي بقيمة ٢.٥ مليار دولار فقط حين استقبلت البلاد ١٨٢ ألف سائح دولي فقط بمتوسط إيراد لكل سائح ما يقارب 2739 دولارا.

ملاحظات على السياحة في الكويت

• لا رؤية حكومية متكاملة وواضحة للارتقاء بالقطاع

• الحاجة إلى توفير مجالات ترفيهية جيدة وجاذبة للمواطنين

• البلاد استقبلت 182 ألف سائح دولي فقط في 2017 بمتوسط إيراد لكل سائح يقارب 2739 دولاراً

استطلاع حديث

وفي آخر قراءة لاستطلاع المواطنين حول وجهات السفر في هذا الصيف، نجد أبرز وجهات سفر الكويتيين في هذا الصيف:

• تركيا

• لندن

• بودروم

القاهرة

• أوروبا

إلى ذلك، يجب أن نشير إلى وجهة دائمة وثابتة وباقية هي الجارة السعودية التي يسافر اليها الكويتيون في مواسم الحج والعمرة وشهر رمضان الكريم، حيث ترتفع نسب الإشغال في فنادق مكة والمدينة خلال الشهر ويسهم الكويتيون في هذا الإشغال.

من واقع البيانات

• الكويتيون أنفقوا نحو سبعة مليارات دولار عام 2014 على السفر

• 20% من الإنفاق تذهب إلى الفنادق والنسبة الباقية إلى تذاكر الطيران والترفيه والطعام

• حجم الإنفاق على السفر والسياحة لدى المواطنين يتزايد

دراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلةدراسة لمركز طروس: سفر الكويتيين للخارج.. 4 عوامل تحدد الوجهات المفضلة
مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم
1

أخبار كل يوم

lebanonKlyoum.com is 977 days old | 389,668 Kuwait News Articles | 1,519 Articles in Jul 2022 | 264 Articles Today | from 27 News Sources ~~ last update: 29 min ago
klyoum.com