1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

والي كسلا: المتاجرة بالمواد البترولية والسلع الاستراتيجية خط احمر

والي كسلا: المتاجرة بالمواد البترولية والسلع الاستراتيجية خط احمر

نشر بتاريخ:  الثلاثاء ١٣ نيسان ٢٠٢١ - ٢٣:٤١
والي كسلا: المتاجرة بالمواد البترولية والسلع الاستراتيجية خط احمر

والي كسلا: المتاجرة بالمواد البترولية والسلع الاستراتيجية خط احمر

كسلا 13-4-2021 (سونا)-تعهد والي كسلا المكلف امين عام الحكومة الاستاذ الطيب محمد الشيخ بعدم التهاون والتراخي في ردع المتلاعبين والمتاجرينبالسلع الاستراتيجيةوالمواد البترولية وييعها خارج الاطر القانونية مما يعتبر خطا احمرا.

وقال لدى مخاطبته قوة افراد الشرطة بفصائها المختلفة بعد تنفيذهم لحملة مداهمة لمنطقة الحفائر بمحلية ريفي غرب كسلا لبيع المواد البترولية خارج المنظمة ـ قال ان كل من تسول له نفسه تخريب اقتصاد البلاد ستكون القوات له بالمرصاد .

واشاد الوالي باسم لجنة الامن بالقوات التي نفذت الحملة وقياداتها وتقديم انفسهم رخيصة من اجل المواطن معلنا عن تحويل عائد المضبوطات لصالح افراد القوة التي نفذت المهمة والاستفادة منها في متحركات الشرطة .

واشار الى ان هنالك مناطق اخرى خلافا لمنطقة الحفائر تتم فيها عمليات التجارة والمتاجرة بالمواد البترولية خارج المنظومة التي حددتها الدولة التي تجتهد كامل اجتهادها لتوفيرها مما اعتبرتها من السلع الاستراتيجية التي يتم استيرادها لخدمة المواطن بعد دفع مبالغ دولارية للاستفادة منها في كافة الخدمات والقطاعات الامر الذي يتطلبضرورةالحفاظ عليها وعدم تركها لافراد عديمي الضمير لا هم لديهم غير المتاجرة بارواح الناس والسلع التي يحتاجها المواطن .

وقال ان الولاية رغم موقعها الحدودي والشح وظروف توقف المصفاةلم يتوقف عنها انسياب المواد البروليةالا لظروف كل السودان مشيرا الى تنسيقالولاية مع والمركز لانسياب المواد البترولية بصورتها الطبيعيةمؤكدا استمرار مثل هذه الحملات .

واضاف ان هنالك حديثا عن وجود السلع في الاسواق واماكن التجارة غير القانونية في وقت يعاني فيه المواطن من مشقة الحصول على المواد البترولية من الطلمبات اضافة لخلو المستشفيات من المواد البترولية لتوفير الامداد الكهربائي لاجراء عمليات غسيل الكلى وفي المقابل يقوم ضعاف النفوس بيع المواد البترولية لاصحاب الشاحنات رغم تخصيص ححص لها في كل المناطق .

واوضح ان الدولة اصدرت قرارا واضحا منعت بموجبه المتاجرة في السلع الاستراتيجية (المواد البترولية ـ الدقيق ـ الغاز) باعتبارها حق اصيل من حقوق المواطن يدفع من ماله وتقوم الدولة بدعمها من ميزانيتها مشددا على ضرورة ايقاف هذه الممارسات.

ووجه الوالي في هذا الصدد برسالة الى كل من يتاجر في هذه السلع بان القوات جاهزة وسيدفع بالمزيد منها لمحاربة الظواهر السالبة.

من جانبه اوضح اللوء شرطة ايمن حامد مدير شرطة الولاية ان القوات وبعد مقاومة شرسة تمكنت من ضبط ( 7) عربات محملة بالمواد البترولية (بنزين ـ جازولين) معد للمتاجرة في السوق الاسود مؤكدا استمرار قوات الشرطة في تنفيذ الحملات وتقديم المجرمين المتلاعبين باقتصاد البلاد للمحاكمة حتى يجدوا الجزاء العادل.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم