1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

الحجرف يدعو للحفاظ على المكاسب الاقتصادية التي تحققت قبل كورونا

الحجرف يدعو للحفاظ على المكاسب الاقتصادية التي تحققت قبل "كورونا"

نشر بتاريخ:  الخميس ١٠ حزيران ٢٠٢١ - ٢١:٣٣
الحجرف يدعو للحفاظ على المكاسب الاقتصادية التي تحققت قبل كورونا

الحجرف يدعو للحفاظ على المكاسب الاقتصادية التي تحققت قبل "كورونا"

أبوظبي - الخليج أونلاين

- ماذا قال الحجرف عن التجارة البينية بين دول الخليج؟

تزيد قليلاً على 90 مليار دولار، وهو حجم لا يرقى إلى تطلعات قادة وشعوب دول المجلس.

- ما الذي أكده الحجرف؟

ضرورة تكثيف جميع الجهود نحو تحقيق معدلات نمو أكبر للتجارة البينية.

طالب نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، دول مجلس التعاون -سواء القطاع العام أو القطاع الخاص- ببذل جهود كبيرة للمحافظة على المكتسبات الاقتصادية التي تحققت قبل الجائحة في دول المجلس، وتعزيزها ونموها.

جاء ذلك خلال تصريحات، أمس الأربعاء، على هامش الاجتماع الـ55 لمجلس إدارة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، الذي استضافته الإمارات في الفترة بين 7 و9 يونيو الجاري، بحسب 'وكالة أنباء الإمارات' (وام).

وأشار الحجرف إلى أن حجم التجارة البينية لدول المجلس يزيد قليلاً على 90 مليار دولار خلال عام 2019، مفيداً بأن هذا الرقم لا يرقى في الوقت الراهن إلى تطلعات قادة وشعوب دول المجلس.

وأكد ضرورة تكثيف جميع الجهود نحو تحقيق معدلات نمو أكبر للتجارة البينية، خاصة أن دول مجلس التعاون تشكل سوقاً تشمل حالياً أكثر من 58 مليون نسمة، ويبلغ مجموع ناتجها الداخلي الإجمالي نحو 1.590 تريليون دولار في عام 2019.

وزاد أن ذلك يعكس الإمكانات الكبيرة التي تتوفر لديها مجتمعة لبلوغ مستويات متقدمة في حجم تجارتها البينية.

ولفت الحجرف إلى اهتمام قادة دول المجلس بدعم مسيرة مجلس التعاون في جميع الجوانب، ومنها الجوانب الاقتصادية والتنموية، وأهمية التركيز على المشاريع ذات البعد الاستراتيجي التكاملي في المجال الاقتصادي والتنموي، وأبرزها الانتهاء من متطلبات الاتحاد الجمركي، والانتهاء من تحقيق السوق الخليجية المشتركة، ومشروع السكة الحديد.

وذكر أن اللقاء الدوري الذي عقد في الإمارات، خلال الأيام الماضية، يأتي إدراكاً من الأمانة العامة للدور الكبير للقطاع الخاص في دعم مسيرة مجلس التعاون.

وأضاف: 'اللقاء يأتي ومجلس التعاون يدشن العقد الخامس من مسيرته المباركة، التي تتزامن مع تداعيات جائحة كورونا، والتي لا تزال تعصف باقتصادات العالم أجمع، الأمر الذي يعزز القناعة لدى الجميع بأن العالم ما بعد كورونا مختلف تماماً عن العالم ما قبل كورونا'.

وبشكل دوري تعقد الأمانة العامة لمجلس التعاون اجتماعات متنوعة تهم جميع القطاعات والقضايا لدول الخليج، وخصوصاً ما يهم الأمن والاقتصاد والتجارة والصناعة والسياحة والبيئة وغيرها.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم