1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

نادين خوري: كورونا حرمتني من زيارة مدافن عائلتي.. وأشعر أني مقصرة دائما

نادين خوري: كورونا حرمتني من زيارة مدافن عائلتي.. وأشعر أني مقصرة دائما

نشر بتاريخ:  السبت ٨ أيار ٢٠٢١ - ١٤:٥٦
نادين خوري: كورونا حرمتني من زيارة مدافن عائلتي.. وأشعر أني مقصرة دائما

نادين خوري: كورونا حرمتني من زيارة مدافن عائلتي.. وأشعر أني مقصرة دائما

قالت الفنانة السورية نادين خوري في حديث مع موقع فوشيا إنها تقضي وقتها خلال شهر رمضان المبارك برفقة أصدقائها خلال فترة الإفطار حيث يتم تبادل العزائم فيما بينهم وتقضي معهم مختلف الطقوس الرمضانية. مشيرة إلى أن هذا الأمر يمنحها السعادة.

وأشارت خوري إلى أن ما اختلف في رمضان بين الماضي والحاضر هو ظروف الناس والضيق الذي يعيشون فيه لكن هناك بعض الأسر ما يزالوا محافظين على الترابط الأسري فيما بينهم والذي تعتبره ضرورياً جداً كونه الشريان الأساسي الذي يغذي مجتمعنا.

كما لفتت خوري إلى أننا لم ننتهي من فيروس كورونا بعد بل ما زلنا في الحالة التي فرضت على كل أنحاء العالم وهذا ما يجعلنا ملتزمين بالإجراءات الوقائية مشيرةً إلى أنها تشعر بالحنين لزياراتها العديدة لعائلتها في المدفن حين كانت تأخذ لهم الورود وتزورهم لكن كورونا جعلها تخفف من تلك الزيارات.

وأكدت خوري على أن هاجسها على صعيد العمل هو توالد الطموح بشكل دائم باتجاه ما ستقدمه من أعمال درامية ليتشكل لها هاجس في معرفة فيما لو كان أي عمل ستشارك به سيعجب الناس أم لا وما هي الخطوة المقبلة أما على الصعيد الحياتي فهي تشعر دائماً أنها غير راضية عن نفسها ومقصرة مع المجتمع والناس والمحبين والأصدقاء والأقرباء لافتةً إلى أنها تشعر دائماً بالحاجة لتطوير ذاتها وفكرها وعلاقتها مع الناس ومحبتها لهم.

كما نفت خوري أن يكون لديها خوف على الصعيد الشخصي من أي شيء مؤكدةً على أن خوفها يكون محصوراً في العمل وذلك أمام كل عمل جديد حيث تشعر أنها ممثلة مبتدئة لأنها تكون خائفة وقلقة.

وحول تجربتها مع المخرج السوري نجدت اسماعيل أنزور في مسلسل 'أقمار في ليل حالك' والذي لم يعرض بعد بينت خوري أنها ستؤدي شخصية الكاتبة التي ستكون بمثابة جسر ممتد بين حدث وآخر مشيرةً إلى أن العمل مع المخرج أنزور ليس مغامرة بل هو عمل مضمون النتيجة متمنيةً أن تكون قدمت الشخصية بشكل صحيح.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم