1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

معركة كروية شرسة بين تشيلسي والريال

اخبار قطر:  الثلاثاء ٤ أيار ٢٠٢١ - ٢٣:١٢
معركة كروية شرسة بين تشيلسي والريال

معركة كروية شرسة بين تشيلسي والريال

باريس – أ ف ب:

يعوّل تشلسي الإنجليزي على هدف ثمين سجّله ذهابًا خارج معقله في ملعب ريال مدريد الإسباني (1-1)، حامل لقب دوري أبطال أوروبا 13 مرة، لبلوغ النهائي الثالث في تاريخه في أبرز مسابقة قارية، عندما يستقبل صاحب الرقم القياسي في لندن في إياب نصف النهائي.

وكان فريق غرب لندن وجّه رسالة قوية مطلع مباراة الذهاب، عندما سيطر وهزّ الشباك عبر الأمريكي كريستيان بوليسيك، قبل أن يستدرك ريال الأمور بكرة مقصية لهدافه الفرنسي كريم بنزيمة، رافعًا رصيده إلى 71 هدفًا في المسابقة القارية الأولى علق بوليسيك بعد تعادل الذهاب «نقبل التعادل 1-1 في مدريد. نحن متفائلون لمباراة الإياب لكن المهمة لم تُنجز بعد».

من جهته، قال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال «لا زلنا على قيد الحياة، ونخوض مباراة الغياب بعقلية الفوز».

وبهذه النتيجة، سيكون تشلسي قادرًا على بلوغ المباراة النهائية، بحال تعادله سلبًا أو فوزه بأي نتيجة على الفريق الملكي الذي يخوض نصف النهائي للمرة الثلاثين في تاريخه الزاخر.

لكن ريال لا يُعد لقمة سائغة في هذه البطولة، خصوصًا مع مدربه زيدان الذي قاده إلى ثلاثة ألقاب متتالية بين 2016 و2018. وتعرّض ريال لضربة موجعة بعد تأكيده الاثنين إصابة مدافعه الدولي الفرنسي رافايل فاران في عضلات المحالب في المباراة ضد أوساسونا (2-صفر) في الدوري المحلي، واضطراره إلى ترك مكانه في بداية الشوط الثاني لناتشو.

وعانى ريال مدريد أخيرًا من إصابات كثيرة في صفوفه أبرزها خط الدفاع خصوصًا قطب دفاعه وقائده سيرخيو راموس وداني كارفاخال والفرنسي فيرلان مندي وجناحه لوكاس فاسكيس الذي اضطر زيدان مرات عدة هذا الموسم إلى إشراكه في مركز الظهير الأيمن.

لكن راموس «ربلة الساق اليسرى وكورونا» ومندي «ربلة الساق اليسرى» عادا إلى التدريبات نهاية الأسبوع الماضي، وسيشكلان إضافة يحتاجها زيدان أمام تشلسي الطامح لبلوغ النهائي.

ويلتحق ظهيره الأيسر البرازيلي مارسيلو بالبعثة متأخرًا بسبب اختياره كمواطن إسباني لمراقبة مراكز اقتراع في انتخابات إقليمية، فيما يأمل ريال مدريد في عودة نجم تشلسي السابق، البلجيكي إيدن هازار، إلى فورمته بعد سلسلة من الإصابات المتلاحقة المحبطة. وحقق توخل، المُقال من تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي، سلسلة جيدة مع فريقه الجديد خلفًا للاعب الوسط فرانك لامبارد.

يغيب عن تشكيلته لاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، وبعدما أراح العديد من أساسييه خلال الفوز الأخير على فولهام (2-صفر)، يستعيد نجومه على غرار لاعبي الوسط الإيطالي جورجينيو والفرنسي نغولو كانتي في خط الوسط، كما يبدو المدافع الألماني أنتونيو روديغر جاهزًا بعد تعرّضه لضربة ذهابًا.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم