1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

العراق يحتضن مؤتمرا دوليا موسعا لاسترداد الأموال المنهوبة

العراق يحتضن مؤتمرا دوليا موسعا لاسترداد الأموال المنهوبة
نشر بتاريخ:  الأربعاء ١٥ أيلول ٢٠٢١ - ١٢:٠٦
العراق يحتضن مؤتمرا دوليا موسعا لاسترداد الأموال المنهوبة

العراق يحتضن مؤتمرا دوليا موسعا لاسترداد الأموال المنهوبة

مباشر: تنطلق في العاصمة العراقية بغداد، يومي الـ 15 و16 من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري، فعاليات وقائع المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة.

وقالت هيئة النزاهة العراقية، في بيان لها، إن المؤتمر يعقد برعاية رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وبمشاركة رئيس الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، وعدد من وزراء العدل ورؤساء مجالس قضاء وأجهزة رقابية، فضلا عن عدد من ممثلي جمعيات ومنظمات، وشخصيات قانونية وأكاديمية وإعلامية عربية ذات صلة بموضوعة مكافحة الفساد.

وأضافت الهيئة، أنه يؤمّل أن يعالج مواضيع مهمة تتعلق بقضايا استرداد الأموال المنهوبة والأصول المهربة، وإيجاد السبل الكفيلة بتيسير عمليات استردادها، ومنع توفير البيئات والملاذات الآمنة لها.

كما أوضحت أنها ستتولّى مع وزارة العدل مهمة تنظيم المؤتمر، الذي سيشهد عقد ورش عمل مشتركة وتقديم أوراق عمل بحثية تتناول أبرز المعوقات والعراقيل التي تواجه الجهات الرقابية الوطنية في مسالة استرداد المدانين والأصول والأموال التي تهرب خارج حدود بلدانها، وماهية الحلول والمعالجات التي يمكن أن تسهم في إلزام الدول الحاضنة لتلك الأموال والأصول والمدانين بجرائم الفساد بقرارات الاتفاقيّات الأمميّة والقوانين والمواثيق والأعراف الداعية للتعاون في إعادتها إلى بلدانها الأصلية.

وبينت، أن القائمين على المؤتمر يسعون للخروج بجملة من المقررات والتوصيات والنتائج والمبادرات التي تحض البلدان المشاركة (حضورا أو افتراضيا) على التعاون وإبداء المساعدة القانونية فيما بينها لاسترداد الأموال المهربة وعوائد الفساد التي تمكّن المفسدون من تهريبها خارج حدود بلدانها، وتأليف تحالفات وجماعات ضغط ضد البلدان التي توفر البيئات الآمنة والجنات الضريبية لها على المستويين العربي العربي والعربي الدولي.

يشار إلى أن العراق ممثلا بهيئة النزاهة شارك في الأسبوع المنصرم في اجتماعات الفرق العاملة في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الـفـساد المنعـقدة في العاصمة النمـساوية فـيينا، إذ طالب رئيس الهيئة فيها المجتمع الدولي الالتزام ببنود الاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد الخاصة باسترداد الأموال والمدانين وتذليل الصعوبات أمام جهود استرداد الأموال والأصول المهرّبة، مشخصا العراقيل والمعوّقات التي تقف حائلا أمام إنجاح جهود الأجهزة الرقابيّة والقضائيّة الوطنيّة، رغم ما تبذله من مساع وتدابير كبيرة.

ولفت رئيس الهيئة، إلى بعض منها كازدواج الجنسية، وصعوبة إثبات الصلة بين الموجودات والأموال المهربة والجريمة التي تتأتى تلك الموجودات من جراء ارتكابها، واندماج تلك الأموال في اقتصاديات تلك البلدان، معربا عن أمله أن تذلل تلك العقبات وألا تحول دون نجاح تلك الجهود، لا سيما مسالة ازدواج الجنسيّة التي يلجأ إليها بعض الفاسدين عبر قيامهم باستثمارات في تلك البلدان الحاضنة.

وعقد رئيس الهيئة، القاضي علاء جواد الساعدي، رئيس الشبكة العربيّة للنزاهة ومكافحة الفساد على هامش مشاركته في اجتماعات فيينا، عدة اجتماعات، كان أبرزها الاجتماع بعميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، توماس ستيلزر، ورئيس الهيئة الجزائرية الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، طارق كور، تخلل تلك الاجتماعات الاتفاق على عقد مذكّرة تفاهم بين الأكاديميتين الدولية والعراقية لمكافحة الفساد، والاتفاق المبدئي على إبرام مذكّرة تفاهم مع الهيئة الجزائرية.

يذكر أن هيئة النزاهة الاتحادية تمثل العراق في الاتفاقيّتين الأممية والعربية لمكافحة الفساد، وأنيطت بها مهمة تمثل العراق فيهما والمشاركة في المؤتمرات والاجتماعات التي تعقدانها، فضلا عن تمثيلها العراق في الشبكة العربية لتعزيز النزاهة التي يترأس العراق دورتها الحالية.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم