1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

دولة قطر تؤكد حرصها على تيسير الحوار بين الأطراف الأفغانية

دولة قطر تؤكد حرصها على تيسير الحوار بين الأطراف الأفغانية
نشر بتاريخ:  الأربعاء ١٥ أيلول ٢٠٢١ - ١٢:٣٥
دولة قطر تؤكد حرصها على تيسير الحوار بين الأطراف الأفغانية

دولة قطر تؤكد حرصها على تيسير الحوار بين الأطراف الأفغانية

أكدت دولة قطر حرصها على إيصال المساعدات الإنسانية، وتسهيل الإجلاء الإنساني، وتيسير الحوار بين جميع الأطراف الأفغانية، وحث الحكومة الأفغانية المؤقتة على تحقيق المصالحة الوطنية، مشددة على أهمية تشكيل حكومة تضم كافة أطياف وتيارات الشعب الأفغاني، تسهم في ضمان وحدة وسيادة أفغانستان وضمان الحفاظ على المكاسب، لاسيما فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريات الأساسية وتعزيز دور المرأة ومكافحة الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة سعادة السفير علي خلفان المنصوري المندوب الدائم لدولة قطر بجنيف التي ألقاها في مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ48، وذلك خلال /النقاش العام حول البيان المحدث للمفوضة السامية لحقوق الانسان/ تحت البند الثاني من جدول أعمال المجلس.

وقال المنصوري في كلمته 'نشكر المفوضة السامية على تحديثها الشفوي، ونشيد بجهودها وأعضاء مكتبها في الاضطلاع بمهامهم' .

وأضاف: 'نوافق المفوضة السامية رأيها بأهمية التصدي لظاهرة التغير المناخي، ونشير الى اعتماد مجلس الوزراء بدولة قطر في بداية هذا الشهر للخطة الوطنية للتغير المناخي والتي تأتي في إطار التزام دولة قطر بتبني استراتيجيات لمواجهة التحديات المناخية عبر الاستثمار في الطاقة المتجددة، وتنويع الاقتصاد، واستغلال الموارد الطبيعية بشكل أمثل. وفي ذات السياق فقد التزمت دولة قطر بمواصلة تقديم الدعم للدول الأكثر حاجة للتعامل مع تداعيات تغير المناخ'.

ولفت سعادته إلى أنه في إطار تعزيز المشاركة السياسية تنظم دولة قطر في الثاني من أكتوبر المقبل، أول انتخابات تشريعية لمجلس الشورى، وقال: تأتي هذه الخطوة حرصا على تعزيز الديمقراطية عبر توسيع المشاركة الشعبية وإتاحة الفرصة للمواطنين لاختيار أعضاء مجلس الشورى.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم