1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

مسؤولون أردنيون يؤكدون عمق العلاقات بين عمان والدوحة والمواقف المشتركة

مسؤولون أردنيون يؤكدون عمق العلاقات بين عمان والدوحة والمواقف المشتركة
نشر بتاريخ:  الخميس ١٤ تشرين الأول ٢٠٢١ - ١١:٠٤
مسؤولون أردنيون يؤكدون عمق العلاقات بين عمان والدوحة والمواقف المشتركة

مسؤولون أردنيون يؤكدون عمق العلاقات بين عمان والدوحة والمواقف المشتركة

أكد مسؤولون أردنيون، على عمق العلاقات التي تربط بين دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية ومستوى التشاور عالي المستوى بين البلدين، تجاه القضايا الاقليمية .

وأوضح المسؤولون في حديثهم لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ أن زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة الرسمية لدولة قطر، ولقائه بحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تأتي تتويجا للقاءات المسؤولين الأردنيين والقطريين، لافتين إلى أنها مرحلة مهمة في مسار العلاقات القطرية الأردنية.

وأشاروا إلى أن هناك توافقا قطريا أردنيا ، على مختلف القضايا العربية، ذات الاهتمام المشترك والقضايا التي تهدد الأمن القومي العربي.

وفي هذا السياق ، أكد السيد فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان الأردني، على عمق العلاقات الأخوية الأردنية القطرية وحرص الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني على إدامتها والبناء عليها في جميع المجالات، لافتا إلى أن العلاقات الأردنية القطرية علاقات قوية وتقوم على الاحترام المتبادل، وبما يخدم مصالح البلدين الشقيقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشدد الفايز على أهمية تعزيز العلاقات بين دولة قطر والأردن والبناء عليها بمختلف المجالات الثنائية خاصة السياسية والاقتصادية والاستثمارية ، وإدامة التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين.

وقال رئيس مجلس الأعيان الأردني ' إن الأوضاع الراهنة التي تمر بها أمتنا ، تستدعي تعزيز تعاونها ووحدتها لمواجهة التحديات المشتركة '.. مؤكدا أن الأردن يحرص على وحدة الصف العربي ووحدة دول مجلس التعاون الخليجي، وأن بلاده تسعى باستمرار إلى تعزيز الوفاق العربي ، وتفعيل التنسيق المشترك فيما بينها خدمة لمصالحها ودفاعا عنه .

من جانبه، قال السيد عبد المنعم العودات رئيس مجلس النواب الأردني : 'إننا في الأردن نعتز بالعلاقات مع الأشقاء في قطر ونحرص دوما على الوصول بها إلى مستويات من التكامل والتشاركية بما يحقق مصالح وتطلعات البلدين والشعبين الشقيقين'.

وأكد العودات أن دولة قطر تحتل مكانة مهمة سياسيا واقتصاديا ، وتتفق مع الأردن في مختلف القضايا المركزية في المنطقة وحل الصراعات فيما يخص السياسة الخارجية... مشيرا إلى أن الأردن يسعى إلى تعزيز العمل العربي المشترك، وأن زيارة الملك عبدالله الثاني إلى الدوحة هي بمثابة نواة للعمل العربي، والذي ينعكس على استقرار المنطقة في هذا التوقيت الخاص.

وأضاف أن الملك عبدالله الثاني وأخيه سمو الأمير المفدى، يحرصان على النهوض بعلاقات البلدين في مختلف المجالات، خصوصاً الاقتصادية والاستثمارية منها.

وبدوره، أشار الدكتور جواد العناني رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق، إلى أن زيارة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تأخذ أهمية كبرى ، حيث تشهد المنطقة العربية تطورات مهمة ، سواء كان الحديث عن القضية العربية المركزية / الفلسطينية / أو التطورات في مختلف الدول العربية ، والتي جميعها يحتاج إلى تنسيق عالي بين البلدين .

واستطرد العناني قائلا: 'إن الأردن و قطر يمثلان دولا تعمل على فض النزاعات وإعادة التهدئة في مختلف الأقاليم من خلال الحل السياسي'.. موضحا في هذا الصدد أن الدوحة كسبت درجة عالية من الثقة الدولية لدورها الهام في تهدئة الأوضاع في أفغانستان.

من جهته، نوه الدكتور محمد أبو حمور وزير المالية الأردني الأسبق، بأن النظرة المستقبلية لآفاق العلاقة الاقتصادية بين الأردن وقطر ، تأتي من منظور متفائل بقدرة الطرفين على تطوير العلاقة القائمة حاليا وإيجاد الأرضية الملائمة لمزيد من التعاون والتنسيق والتكامل في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن البلدين لديهما قاعدة صلبة من الاتفاقيات الاقتصادية المشتركة، مما يؤكد أن العلاقة المتكافئة القائمة على التعاون والمصالح المشتركة لها ما يبررها ويعززها ويمنحها الفرصة لتخلق تكاملا قائماً على أسس راسخة وقابلة للتطور بما يخدم الطرفين ويتيح لهما الاستفادة من هذه الوقائع وتشارك المنافع والمزايا التي توفرها.

وأكد على ضرورة تكثيف التشاور والزيارات المتبادلة وتفعيل الاتفاقيات المعقودة بين الطرفين، وإيجاد علاقة مؤسسية تضمن الاستدامة التي تتيح توسيع القائم من المشاريع وزيادة التبادل التجاري وإنشاء مشاريع جديدة ذات جدوى استثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم