1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

ميشال حايك يضرب مجددا أم يخدع عقولكم؟

ميشال حايك يضرب مجددًا أم يخدع عقولكم؟

نشر بتاريخ:  السبت ٨ أيار ٢٠٢١ - ١٢:٣٣
ميشال حايك يضرب مجددا أم يخدع عقولكم؟

ميشال حايك يضرب مجددًا أم يخدع عقولكم؟

كان حلّ اللبناني ميشال_حايك ضيفًا على حلقة خاصة ليلة رأس السنة كما كل عامٍ، حيث يرفض أن يحاوره أي أحد، وتجلس أمامه المذيعة صامتة لا تناقشه بل تسمع لتوقعاته المحلية العربية والعالمية.

ونسأل من يصدّق ادعاءات كل المنجمين؟

ألا تعرفون بفرضية الإحتمالات أو ما تُمسى بعلم الرياضيات بالـ Probability؟

توقعاته عادت إلى التداول مجددًا بعدما أطلقت الصين صاروخًا إلى الفضاء منذ أشهر، قبل أن ينحرف عن مساره ويهدد الكرة الأرضية بكارثة حقيقية، ومن المتوقع أن يسقط خلال يومين، وبحسب الوكالات العالمية قد يسقط في اليمن أو في المحيطات، ولا يعرف أحد مكان سقوطه إلا قبل ساعات قليلة.

البعض ربط توقع ميشال التالي: 'إن الصين ورئيسها سيكونان بعين الكارثة' بما حدث في الصين بعد انحراف الصاروخ عن مساره ويخلّف تهديدًا على البشرية بعد انتشار وباء كورونا من مدينة ووهان – الصينية.

لكن أي شخص على وجه الأرض يفهم أن مثل هذا التوقعات التي يطلقها ميشا ينطبق على ٩٩،٩٩ بالمائة من الاحداث التي تؤدي إلى اللعب على العقل الخرافي للإنسان وهكذا ولأن العرب من أهل العقول الخرافية فصنعوا من حايك بطلاً وهو الذي يفهم كيف يحتال في اللعب على الكلام خصوصًا وأنه لم يحدد لا من قريب ولا من بعيد ولم يذكر الحدث حتى!

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم