1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

أسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوتر

المصدر:

مجلة لها

أسيل الحج عيسى: مدرّبة يوغا تُدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوتر

لايف ستايل:  الثلاثاء ٤ أيار ٢٠٢١ - ١٠:١٦
أسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوتر

أسيل الحج عيسى: مدرّبة يوغا تُدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوتر

أسيل الحج عيسى

وسط مشاكل الحياة والتوتر القاسي الذي يعيشه العالم مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وبكل ما تحمله هذه الأيام الصعبة من ضغوط اجتماعية وأزمات اقتصادية ومادية، اختارت المدرّبة أسيل الحج عيسى نمطاً مختلفاً لحياتها وملاذاً سهلاً لكل من يبحث عن التفاؤل والإيجابية والسلام الداخلي من خلال رياضة اليوغا. بدأت الشابة الأردنية تعلّقها المزمن باليوغا من خلال التدريب اليومي حين كانت في المدرسة، إلّا أنها أخذت هذا الأمر على محمل الجدّ والتزمت بذلك رسمياً قبل نحو ثلاث سنوات عندما تدرّبت لمدة 200 ساعة وتغيّرت حياتها بالكامل.

كيف تساعد اليوغا على التخلص من التوتر في الحجر المنزلي؟

تُعرّف أسيل كلمة يوغا بـ'الاتحاد'، أي اتحاد النفس مع الجسد والعقل، وحين يحصل هذا الاتحاد للقيام بحركة معينة فذلك يجلب لصاحبه إحساساً بالثبات والقوة، ويعزّز أيضاً ثقته بنفسه، مع كل مرة ينجح فيها بالثبات وتنفيذ الوضعيات. كما يمكن تحقيق التوازن الإيجابي من خلال التنفّس، وهو ما يُعرف بـ'البراناياما'.

وتضيف أسيل: 'مع انتشار 'كوفيد 19'، زادت نوبات الهلع والقلق، وارتفعت موجة الاكتئاب والتوتر في الحجر المنزلي. ولمعالجة ذلك، هناك 9 تقنيات وتمارين مختلفة للتنفس 'اليوغي' يمكن اختيار أنسبها بحسب الحالة النفسية والمَرضية التي يعانيها الشخص، ولكل منها فوائد مختلفة في التوازن الصحيح والشفاء للوصول إلى مناطق الطاقة في الجسم. ومن المؤكد أن تطبيق أي طريقة من تقنيات التنفس سيخفّف من آثار تلك الهجمات السلبية من الملل والتعب والقلق على الجسم والعقل والروح'.

وإلى جانب التنفس، تنصح أسيل السيدات في الحجر المنزلي بتطبيق مجموعة من الحركات والوضعيات كما يجب، فذلك يساعدهن على تحصيل السعادة والرضى في حياتهن، ويمنحهنّ القدرة على تغيير نمط عيشهنّ نحو الأفضل من خلال إيجاد الحلول للصعوبات وتجاوز التوتر والأحداث اليومية الصعبة.

الأفكار الخاطئة المنتشرة بين الناس عن اليوغا

تلفت أسيل إلى أن 'اليوغا ليست فقط الجلوس في وضع القرفصاء وتركيز النظر على نقطة معينة وتطبيق حركات غريبة باليدين كما يظنّ معظم الناس، بل هي ممارسة تدوم مدى العمر، أي أسلوب حياة، يمارسه الشخص في أوقات مجدولة ومحدّدة على سجادته لتوحيد العقل والنفس والروح في لحظة واحدة، وهذا الأمر لا يحصل بين ليلة وضحاها، بل يحتاج إلى الكثير من التدريب'.

وتوضح أسيل أن هناك الكثير من أنواع اليوغا وطرق ممارستها، إضافة إلى تنوّع أساليب المدرّبين، لذلك على كل شخص يبحث عن السلام الداخلي والرؤية الإيجابية لطرد القلق، متابعة أكثر من مدرب على تنوع أساليبهم واختلاف أدواتهم، لأن صنفاً واحداً من اليوغا قد لا يكفي، لذلك من الأفضل في البداية تجرُبة كل الطرق لاختيار الأنسب من بينها بحسب الشخص وظروفه.

الخطوات الأساسية لليوغا المنزلية الناجعة

تؤكد المدرّبة الأردنية سهولة ممارسة بعض وضعيات اليوغا في المنزل من خلال موقع 'يوتيوب' أو عبر التطبيقات المتخصصة على الهواتف، والتي يمكن تحميلها والاشتراك فيها من مرحلة المبتدئين وبحسب العمر والحاجة، ومتابعتها يومياً لاختيار الأنسب، وهناك حصص خاصة للحوامل والأطفال، كما تستدرك أسيل.

وتنصح أسيل كل امرأة تريد تغيير نمط حياتها السلبي بتعلّم طرق التنفس الصحيحة لأنه أساسي في اليوغا، ومن بعدها تبدأ بتعلّم طرق التحكّم بأفكارها بحيث لا تسمح للطاقة السلبية والأفكار السيئة بأن تتحكم بها وتسيطر عليها، لافتةً إلى أن هناك الكثير من التدريبات التي تحتاج الى التحلّي بالصبر والقدرة على الاتّزان والتركيز والصلابة لإتمامها كما يجب، وهذا كله يساعد على طرد الطاقة السلبية والتوتر، فلا أحد يمكنه إنكار أهمية الحركة وتأثيرها في المزاج والإنتاجية والصحة، وبالتالي فإن تدريب العقل والنفس على الاتحاد مع الروح، يحقق الصبر والتوازن والقدرة على تحمّل الألم، وهذا ينعكس مباشرة وكلّياً على الحياة ويغيّرها نحو الأفضل مع الوقت.

اليوغا طريقك للتخلص من الوزن الزائد

واللافت أن شعبية اليوغا تزايدت في السنوات الأخيرة، خصوصاً بين الأشخاص الذين يرغبون في الاعتناء بصحتهم وحرق السعرات الحرارية، إذ إنها لا تحتاج إلى مجهود يرهق العضلات والمفاصل، بل على العكس تساعد في تقويتها، إلى جانب خلق التوازن العاطفي والعقلي المطلوب.

واليوغا تساعد على حرق السعرات الحرارية وخسارة الوزن الزائد من خلال بعض الطرق التي تحتاج إلى بذل مجهود أكبر، وإلى زيادة مرونة الجسم والقدرة على التحمّل من خلال اتّخاذ وضعيات معينة والقيام بحركات مدروسة.

وتؤكد المدرّبة أسيل أنّ على كل مَن ترغب بخسارة الوزن، متابعة اليوغا التي تحتاج الى بذل مجهود بدني، مع ضرورة أخذ وضعها الصحّي وقدرتها على التحمّل في الحسبان. ولمن تريد ممارسة تمارين اليوغا خلال شهر رمضان، وتبحث عن طريقة لإنقاص وزنها، عليها اختيار الطريقة المناسبة لذلك، وهي أشتانغا يوغا مثلاً، التي تتطلّب مدة تدريب لا تقل عن 20 إلى 30 دقيقة يومياً قبل تناول الإفطار.

أما نصيحة المدرّبة للسيدات خلال شهر رمضان، فتقوم على شرب كمية كبيرة من الماء بعد الإفطار وتناول كمية كافية من الطعام، من دون أن تصل إلى حدّ التُّخمة.

أسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوترأسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوترأسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوترأسيل الحج عيسى: مدربة يوغا تدخلنا في عالمها الخاص للوصول إلى الإيجابية وطرد التوتر
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم