1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

الملكة اليزابيث قد تستبعد هاري وميغان من احتفالات العرش

الملكة اليزابيث قد تستبعد هاري وميغان من احتفالات العرش
نشر بتاريخ:  الأربعاء ٢١ تموز ٢٠٢١ - ١٠:٥٦
الملكة اليزابيث قد تستبعد هاري وميغان من احتفالات العرش

الملكة اليزابيث قد تستبعد هاري وميغان من احتفالات العرش

كشفت مصادر ملكية أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، قد تقرر منع حفيدها الأمير هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل من حضور احتفالات اليوبيل البلاتيني لتوليها العرش والمقرر إقامتها العام المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن الملكة البالغة من العمر 95 عاما غاضبة بسبب قرار هاري توقيت إصدار كتابه الجديد بالتزامن مع تلك المناسبة والذي يتوقع أن يكشف أسرارا ملكية.

ونقلت صحيفة 'ديلي ميل' البريطانية عن تلك المصادر قولها إن إعلان هاري عن نشر الكتاب العام المقبل هو 'خطوة غير محترمة للغاية' ويمك أن يؤجج التوترات داخل العائلة الملكية التي تعاني أصلا من خلافات داخلية.

ولفتت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن يُطرح كتاب الأمير هاري في الأسواق عام 2022 ، وهو نفس العام الذي ستحتفل فيه الملكة بعيدها السبعين على العرش وبذلك ستكون أول عاهل في تاريخ بريطانيا يحتفل باليوبيل البلاتيني.

وأوضحت الصحيفة أن هناك شعور بالقلق في الأوساط الملكية من أن كتاب هاري قد يتضمن كشفًا مفاجئًا يخاطر بإخراج احتفالات العرض عن مسارها، فيما حذرت المصادر من أن هذه قد تكون القشة الأخيرة لهاري.

وقال مصدر للصحيفة: “بذلت الملكة جهدًا كبيرًا في محاولة الحفاظ على علاقتها مع حفيدها وعائلته وكانت دعوتهما للانضمام إليها في احتفالات العرش العام المقبل دعوة حقيقية'.

وأضاف: 'على الرغم من أن الأمور كانت صعبة للغاية كان هناك أمل صغير، لكنه دائم، بأن الوقت قد ينقضي لشفاء الأشياء..... لكن الشعور الداخلي هو أن هذا الكتاب سيكون القشة الأخيرة وقد يتم سحب تلك الدعوة'.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يُتهم فيها هاري بسوء توقيت تحركاته ضد العائلة المالكة إذ أعرب بعض المعلقين من قبل عن خيبة أملهم بشأن قرار هاري وميغان بث مقابلتهم التلفزيونية مع أوبرا وينفري بينما كان الأمير الراحل فيليب زوج الملكة إليزابيث مريضًا في المستشفى في آذار (مارس) الماضي.

وفي بيان بشأن إصدار كتابه، قال هاري: 'أنا أكتب هذا ليس بصفتي الأمير الذي ولدت ولكن بصفتي الرجل الذي أصبحت عليه'.

وأضاف: 'أنا ممتن للغاية لإتاحة الفرصة لي لمشاركة ما تعلمته على مدار حياتي حتى الآن ومتحمسًا للناس لقراءة تقرير مباشر عن حياتي يكون دقيقًا وصادقًا تمامًا'.

وقال المؤلف الملكي فيل دامبير: 'أعتقد أنه خطأ فادح و مأساوي أن ينشر هذا الكتاب العام المقبل و هو اليوبيل البلاتيني للملكة....لا يمكن أن يكون التوقيت أسوأ'.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم