1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

لورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكري

لورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكري

نشر بتاريخ:  الأربعاء ٥ أيار ٢٠٢١ - ١٥:٠٠
لورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكري

لورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكري

تصدر اسم 'لورينا بوبيت' عناوين الصحف في الولايات المتحدة والعالم، بعد قيامها ببتر عضو زوجها الذكري، في واقعة شهيرة، حصلت يوم 23 يونيو عام 1993.

وبالرغم من بشاعة الحادثة، إلا أن لورينا حصلت على البراءة في تلك الواقعة عام 1994 بدعوى أنها كانت تعاني من نوبة جنون مؤقتة، إلى جانب اعترافها طوال فترة المحاكمة بأنها كانت تتعرض لانتهاكات جنسية، بدنية وعاطفية على يد زوجها الذي يدعى جون واين، وهي التهمة التي أسقطت عنه في نوفمبر من العام 1993.

وهنا مجموعة حقائق عن لورينا بوبيت التي بترت عضو زوجها الذكري:

طلبت من القاضي قبل الحادثة بيومين، تحديدا يوم 21 يونيو عام 1993، بأن يمنحها أمر تقييد بحق زوجها، لكن وفقا لما نشرته حينها وسائل الإعلام نقلا عن أحد مسؤولي المحكمة، فإن لورينا لم تحضر في الموعد المحدد للنظر بطلبها، بعد إخطارها أنه سينظر به في غضون 3 ساعات، حيث قررت ألا تنتظر وذهبت لتناول وجبة الغداء رفقة إحدى صديقاتها.

خرج الزوج، جون واين بوبيت، ليؤكد في تصريحات أنه كان يطلب الطلاق من لورينا وقت وقوع الحادث، وأنها كانت ترفض بحجة أنها ككاثوليكية، لا تؤمن بالطلاق. لكن الحقيقة، وفقا لتأكيدات جون واين، هي أنها كانت تريد الاستمرار في الزواج لمدة عام آخر، كي تتمكن من التقدم بطلب للحصول على البطاقة الخضراء أو ما تعرف ب 'الإقامة الدائمة'.

أوردت تقارير عن لورينا قولها إنها اكتشفت أنها حامل عام 1990، وأن زوجها أجبرها على الإجهاض حينها، ورغم فرحها بالحمل، لكنها شعرت بأنها مهددة ولم يكن أمامها خيار سوى الإجهاض.

سبق أن تم ضبط لورينا عام 1991 متلبسة في واقعة اختلاس مبلغ مالي قدره 7200 دولار أمريكي من صاحبة صالون العناية بالأظافر التي كانت تعمل به، وهي صديقتها، جانا بيسوتي.

كان هناك صديق لجون واين يدعى روبرت جونستون متواجدا معه في المنزل ليلة الحادثة، حيث كانا يتجولان قبلها بيوم في واشنطن، وأمضيا بالفعل وقتا جيدا سويا، ثم عادا للمنزل سويا، ليفاجأ جونستون بوقوع الحادثة في اليوم التالي خلال تواجده رفقة صديقه بمنزله.

كانت هناك كتيبات إرشادية عن الاغتصاب على منضدة لورينا في الليلة التي نفذت فيها جريمتها، وذلك وفقا لما ضبطه أفراد الشرطة في مسرح الجريمة، وتم إثباته أمام المحكمة عام 1994.

لطالما أكدت لورينا أن اعتدائها على زوجها لم يكن مع سبق الإصرار، بل قامت به تلقائيا بعد توجهها للمطبخ لإحضار كوب من الماء، حيث وجدت السكين أمامها، ومن هنا اتخذت القرار.

تخلصت لورينا من عضو زوجها الذكري من خلال إلقائه في أحد الحقول الموجودة على جانب الطريق، بعدما تركت زوجها ينزف في الشقة، وقادت سيارتها مسرعة وهي تمسك بالعضو في يدها.

ساعدت لورينا أفراد الشرطة في الوصول إلى ذلك الحقل الذي ألقت فيه عضو زوجها الذكري.

قام روبرت جونستون، صديق جون واين، باصطحابه على وجه السرعة إلى مستشفى الأمير ويليام بعد علمه بالحادثة، وتم استدعاء طبيب المسالك البولية جيم سين، وفور وصول الشرطة ومعها العضو الذكري، تم كذلك استدعاء طبيب الجراحات التجميلية، ديف بيرمان، ليشارك سين جراحة إعادة تثبيت العضو الذكري لجون واين، واستمرت تلك العملية الجراحية ما يقرب من 9 ساعات متواصلة.

اشتغل جون واين بعد تعافيه ونجاح العملية الجراحية التي خضع لها في مجال الأفلام الإباحية لفترة من الوقت، وعمل أيضا في المجال الموسيقى لفترة قصيرة أيضا، لكنه لم يكمل.

أكدت لورينا أنه وبعد كل ما حصل، استمر جون واين في محاولاته للبقاء على تواصل معها، وأنه كان يفعل ما هو أكثر من ذلك، حيث كان يرسل لها بطاقات وزهور في عيد الحب.

لورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكريلورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكريلورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكريلورينا بوبيت.. حقائق عن المرأة التي بترت عضو زوجها الذكري
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم