1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

رندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركة

رندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركة

نشر بتاريخ:  الجمعه ٧ أيار ٢٠٢١ - ١٠:٣٤
رندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركة

رندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركة

​رندة كعدي​ممثلة ​لبنان​ية برزت في أداء دور الأم في الدراما اللبنانية وتليق بها أدوار الأمومة بفضل ملامحها وإحساسها وعاطفتها، كما تحرص على معاملة جميع الممثلين كالأم من خلال إعطائهم النصائح والإرشادات.

تعرف كيف تستثمر مشاعرها كأمّ في الشخصيات التي تلعبها، وتجعلها بارزة لتؤثر بالمشاهد، حتى أصبحت الإختيار الأول لأداء دور الأم في الدراما اللبنانية، لكن بعد مشاركتها في مسلسلات 'عشرين عشرين'، 'راحوا'، 'للموت' و'لا حكم عليه' أثبتت حضورها كأم في الدراما المشتركة مجسدة هذا الدور بجميع حالاته، وبالإضافة الى ذلك هي زوجة المهندس ميشال حاوي، ورزقت منه بإبنتين بترا وتمارا.

طفولة

ولدترندة كعديفي عين الرمانة، قضاء عاليه في محافظة ​جبل لبنان​، ووالدها خليل كعدي، كان كاتباً مسرحياً يعمل مع الممثلة والمخرجة اللبنانية نضال الأشقر والمخرج اللبناني ​روجيه عساف​.

درست في ثانوية فينيقيا في منطقة ​ديك المحدي​، وخالها كان مدير التعليم فيها، عاشت طفولة شقية، وكانت تشارك في نشاطات والدها الدرامية إذ كتب العديد من المسلسلات بإسم مستعار، لأنه كان موظفاً في الدولة، منها 'ابو المراجل' و'علمتني الحياة'، بالإضافة الى المسرح الجوال، وهي شاركت مع والدها في 'دنيا الاطفال'، مع ماما جانيت في التلفزيون.

عانت بسبب الحرب في لبنان الأمر الذي جعلها تنتقل من المدرسة، فقضت معظم أيّامها في الملاجئ، كما توقفت عن العمل، ولكن كان والدها دائماً يشجعها على دراسة المسرح والتمثيل. وقال له المخرج باسم نصر 'ابنتك موهوبة'، ومن أجل تعزيز موهبتها كان يأخذها معه دائماً الى المسرح لتشاهد المسرحيات التي كتبها، وقد عاشت طفولتها في كواليس المسرح.

دخولها الى التمثيل

عندما أنهت البكالوريا القسم الثاني بثانوية 'مدام عون' في منطقة فرن الشباك، تمنترندة كعدي​​​​ أن تدخل الى معهد الفنون، لكن تهجيرهم الى ضيعتها قوسايا في البقاع حال دون ذلك.

دخلت دار المعلمين في زحلة وتخصصت في التربية الحضانية، وبعد ذلك كتب والدها مسرحية 'شي من كل شي' وقدمتها في عيد السيدة داخل الضيعة، فوجدت نفسها في هذا المجال بشكل كبير، ثم بدأت في مسرح الجوال مع الممثل اللبناني ​علي الزين​، وكان قريبها الممثل اللبناني ​يوسف حداد​ بطل المسرح في الضيعة.

تزوّجت من ميشال حاوي من منطقة بتغرين، وهو إبن شقيقة السياسي الراحل جورج حاوي، فشجعها على الدخول الى معهد الفنون، في وقت كانت قد أنهت في دار المعلمين إختصاص روضات، ثم توجهت للتخصص في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، قسم التمثيل، وحصل ذلك صدفة من خلال لقائها بالمخرج ​أنطوان ريمي​، وعرض عليها المشاركة بأفلام قصيرة، أولها 'الشهباء' وأول مسلسل تلفزيوني قدمته كان 'شارع الكسليك'، ثم مسلسلي 'سنابل القمح' و 'الجاحظ'.

وخلال دراستها عملت مع المخرج الكبير الراحل ​يعقوب الشدراوي​، الذي كان مدرسة المسرح في لبنان، فكانت تتمرن على مسرحيات ولا تعرض بسبب الحرب، وقد ربحت من الشدراوي صناعة الممثل، فأعطاها هويتها التمثيلية حسب قولها، ثم إلتقت مع أستاذها ​موريس معلوف​ فإشتركت معه في مسرحية 'بدل عن ضايع'، وإستمرت مع الشدراوي ثم إشتركت مع ​جوزف بو نصار​ في مسرحية 'اخ يا بلدنا'، وهي إعادة لمسرحية شوشو.

وداع والدها

استذكرترندة كعديوالدها الراحل، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، وكتبت: 'كم كنت أود أن أقدم لك ​جائزة​ تكريمي يا أبي .

لكنني ترددت خوفا من إعتبار كلمتي إستعطافا أو إستجداءا للتصفيق ... فأنت الغالي يا ملاكي الحارس، و أنت من يستحق الجائزة لأنك كنت تبارك و تتفهم التزامي و شغفي بعملي، و تسامح غيابي عنك في أحلك ظروف نزاعك مع الحياة ..فتقول لي :' روحي عشغلك يا قلبي و أكيد رح زقفلك بس أحضرك بموسم رمضان' لكنك لم تصمد فتغلب عليك الموت !..وتغلبت أنت عليه من فردوسك فمنحتني بصلاتك و طهر قلبك الإجماع على تقدير مسيرتي الفنية ...فحصدت الحب الذي زرعته لي يا أبي أقدم لك إعتذاري و حبي و فخري أبي'.

أعمالها التلفزيونية

دخولرندة كعديالى التلفزيون كان صدفة، عندما ذهبت مع زوجها الى تلفزيون الجديد، حيث كان لديه برنامج موسيقى، وعملت مع المخرج أنطوان ريمي 'سنابل الحب'، وكانت قد عملت معه في مسلسل 'شارع الكسليك'، وكرت السبحة، ولها أكثر من 700 حلقة تلفزيونية، أهمها 'قلبي يدق'، 'الطاغية'، 'مجنون ليلى'، 'روبي' و'وجع الروح'.

في عام 2021 شاركت في مسلسلات 'عشرين عشرين'، 'للموت'، 'راحوا' و'لا حكم عليه'، 4 أدوار في عام واحد جعلتها تتصدر حديث المتابعين والصحافة بإتقانها أداء أدوارها بإحتراف، وتحظى بإشادات كبيرة.

ومن أعمالها أيضاً:

2019 آخر الليل - متل الحلم - سباعية (لؤلؤة

2018 حدوتة حب (الممرضة) - الوصية-ومشيت أم الشهيد

2017 أدهم بيك - ​لآخر نفس​ - وين كنتي ج2

2016 صرخة روح ج4 (منى/ نبيلة) -وين كنتي ج1 (سميرة - والدة نسرين)

2015 ​قلبي دق​ (أمال)

2014 وجع الروح

2012 العائدة (1-2) - روبي (ست دنيا )- من كل قلبي - كيندا

2011 الخلد- الغالبون (ضيفة الشرف)- ​جنى العمر​ (ضيفة شرف)

2009 بدل عن ضايع (ضيفة شرف)- ثبات ونبات

2008 بين بيروت ودبي (أمل)- مجنون ليلى (أم قيس)

2007 الطاغية- رماد وملح- بدل عن ضايع

2006 حلم آذار- حصاد المواسم

2005 نورا

2004 الينابيع

2003 صارت معي

2002 لمحة حب

2001 من أحلى بيوت راس بيروت نجوى

1997 بيت بيوت- الجاحظ- سنابل الحب- طالبين القرب- شارع الكسليك- الحل بأيدك- العيون الساهرة

أعمالرندة كعديفي المسرح

'لكارامبول'، 'تعا كول مجدرة'، 'محترف'، 'شلاح الطربوش'، 'آخ يا بلدنا'، 'سرح الجوال'، 'سرح الطفل'، 'صوته'، 'الختم السابع الموت'، 'القفص'، 'آخر مشهد'.

أعمالرندة كعديفي السينما

2020 ست الدنيا

2015 بالحلال

2009 ​سراج الوادي​

2004 نسمة صيف

2002 مشوار

الشهباء

الجوائز

حصدترندة كعدي​​​​​​ على العديد من الجوائز والتكريمات في مسيرتها الفنية، نتيجة لأدوارها اللامعة التي حفرت في قلوب المشاهدين، نذكر منها تكريم في ​سوريا​ ضمن مهرجان دمشق للفنون عام 1994، كما حصلت في لبنان على التكريم في مهرجان بيروت عاصمة ثقافية في عام 1999

وحصدت جائزة فخرية 'أم العام' في عامي 2012 و2000، وكُرّمت بجائزة ​الموريكس دور​ عام 2019.

رندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركةرندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركةرندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركةرندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركةرندة كعدي أم الدراما اللبنانية.. وأثبتت حضورها في الدراما المشتركة
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم