×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

أفغانية ثائرة تواجه طالبان في شوارع كابول.. مَنْ هي؟

أفغانية ثائرة تواجه طالبان في شوارع كابول.. من هي؟
نشر بتاريخ:  الجمعه ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٢ - ١٣:٠٣
أفغانية ثائرة تواجه طالبان في شوارع كابول.. من هي؟

أفغانية ثائرة تواجه طالبان في شوارع كابول.. مَنْ هي؟

رغم كلّ التهديدات التي تتعرض لها، لم تتراجع الثائرة الأفغانية هدى خموش عن قرارها بالدفاع عن حقوقها وحقوق النساء في أفغانستان في وجه طالبان.

رغم القمع الذي تمارسه طالبان بحقّهن، إلّا أنّه ثمّة الكثير من النساء اللواتي رفض البقاء في المنزل وكمّ أفواههن، فخرجن إلى شوارع كابول يطالبن بحقوقهن ويؤكدن أنّهن لن يتخلين عن مكتسباتهن التي عملن عليها طوال 20 عاماً. وتتظاهر عشرات الأفغانيات في أفغانستان للمطالبة باحترام حقوقهن ووضع حدّ لعمليات القتل التي ترتكبها عناصر طالبان.

'جهودنا ستؤتي ثمارها في يوم من الأيّام'

وتابعت: 'نحن لا نقيم تلك التظاهرات من أجل تغيير عقلية حركة طالبان، لأنّ لدى طالبان عقلية متطرّفة، وليس من المتوقع من أعضائها وأفرادها أن يغيّروا عقليتهم من خلال تلك التظاهرات. نحن نرفع أصواتنا حتى يتراجع أولئك المنخرطون في السياسة الأفغانية والذين وضعوا مسألة التعليم والنساء جانباً، بالتالي فإنّ جهودنا ستؤتي ثمارها في يوم من الأيّام'.

وشددت خموش على أنّه 'يجب أن تكون حقوق المرأة من أهمّ شروط القانون واجتماعات وأنشطة طالبان، لأنّ المرأة اليوم لا تريد أن تكون بمفردها في المنزل. لقد تظاهرنا مراراً وتكراراً ولم نسمع حتّى الآن ردّاً من الأمم المتحدة، وأنا أعتبر ذلك الصمت صمتاً مخزياً. لا نتوقع من طالبان أن تردّ علينا لأنّهم يخافون المواجهة'.

خموش: 'الكثير من الناس والنساء سئموا من طالبان اليوم. لقد فرّوا أو هاجروا أو لجأوا إلى دول أخرى. طالبان لا تقبل ولا تعترف بأيّ شخص مختلف عنها'.

وقالت: 'في رأيي، لن يقبل أيّ شاب ولا إمرأة التطرّف الذي يُفرض من قبل طالبان. قد يكون بعض الأشخاص الذين لديهم وجهة نظر محدودة وغير ديمقراطية تجاه المرأة والمجتمع بشكل عام وحرية التعبير، قبلوا بنظام حكم طالبان، لكن لن يقبل أيّ مجتمع وأيّ بلد، بجماعة متطرفة تضرّ بالحرية والديمقراطية وتضطهد الشعب، ولا تلتزم إلّا بالتطرف'.

ولفتت إلى أنّ 'الكثير من الناس والنساء سئموا من طالبان اليوم. لقد فرّوا أو هاجروا أو لجأوا إلى دول أخرى. طالبان لا تقبل ولا تعترف بأيّ شخص مختلف عنها. إنّنا نقدّم في تلك التظاهرات والشعارات تضحيات كثيرة، ونتعرّض للأذى جرّاء تلك الشعارات التي نرفعها، كما أنه تمّ إطلاق النار على بعضنا، وحصل مثل تلك الحوادث في كابول وهرات ومقاطعات أخرى حيث رفعت النساء أصواتهن وتعرضن للأذى من قبل طالبان'.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، دعا في وقت سابق، طالبان إلى أن 'تفي بوعودها تجاه النساء والفتيات، وأن تفي بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي'.

نساء تتحدى قرار طالبان

تجدر الإشارة إلى أنّ أول قرار رسمي اتخذته وزارة الداخلية الأفغانية في حكومة حكم طالبان، هو منع الاحتجاجات، وقد أورد بيان الوزارة: 'لأسباب أمنية، تمّ حظر الإحتجاجات في أفغانستان من الآن فصاعداً'. وشدّد البيان على ضرورة الحصول على إذن رسمي مسبق قبل تنظيم أيّ تظاهرة، عدا عن أنّه يتعين إبلاغ الجهات الأمنية بكلّ التفاصيل، خصوصاً ما يتعلق بالشعارات التي سوف يردّدها المتظاهرون خلال أيّ تظاهرة.

شاهدوا أيضاً: عبور طريق الموت هرباً من طالبان'

أفغانية ثائرة تواجه طالبان في شوارع كابول.. من هي؟
مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم
1

أخبار كل يوم

lebanonKlyoum.com is 813 days old | 3,090 Somalia News Articles | 189 Articles in Jan 2022 | 4 Articles Today | from 10 News Sources ~~ last update: 4 min ago
klyoum.com