1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تهمة التعذيب تقود زعيم بوليساريو إلى القضاء الإسباني.. وتحديد موعد المثول

تهمة التعذيب تقود زعيم بوليساريو إلى القضاء الإسباني.. وتحديد موعد المثول

نشر بتاريخ:  الجمعه ٧ أيار ٢٠٢١ - ١٨:٠٤
تهمة التعذيب تقود زعيم بوليساريو إلى القضاء الإسباني.. وتحديد موعد المثول

تهمة التعذيب تقود زعيم بوليساريو إلى القضاء الإسباني.. وتحديد موعد المثول

أعلن متحدث باسم المحكمة الإسبانية العليا، الجمعة، أن زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية الذي نُقل للعلاج في البلاد والمرفوعة بحقه دعوى بتهمة 'التعذيب'، استدعي للمثول في الأول من يونيو أمام القضاء الإسباني.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم المحكمة، التي تتخذ مقرا في مدريد، إن إبراهيم غالي 'استدعي للمثول في الأول من يونيو'، منهيا بذلك غموضا استمر أياما.

وأكد مصدر قضائي معني بشكل مباشر بالقضية لوكالة فرانس برس الاثنين أنه تم استدعاء غالي للمثول أمام القضاء الأربعاء، وهو خبر نشرته أيضا وسائل إعلام إسبانية عديدة، لكن المحكمة الوطنية العليا نفت الأمر الأربعاء.

ومن المنتظر الاستماع إلى زعيم بوليساريو بخصوص شكوى 'التعذيب' التي رفعها فاضل بريكة، المنشق عن الجبهة والحاصل على الجنسية الإسبانية.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم المحكمة الإسبانية العليا، تحققت الشرطة من هوية الشخص الذي تم إدخاله إلى مستشفى في لوغرونيو شمال البلاد، وتأكدت أنه إبراهيم غالي. وأوضح أن عقد جلسة الاستماع في الأول من يونيو سيعتمد على حالته الصحية.

وكانت مجلة 'جون أفريك' الأسبوعية قد أكدت أن زعيم بوليساريو أودع بشكل عاجل في 21 أبريل مستشفى في لوغرونيو تحت اسم جزائري مستعار.

وأوضحت الجبهة، إثر ذلك في بيان، أنه يتعالج من فيروس كورونا و'يتماثل للشفاء'، لكنها لم تذكر مكان وجوده.

وأكدت الحكومة الإسبانية أنها استقبلت غالي، البالغ 71 عاما، 'لأسباب إنسانية بحتة من أجل تلقي العلاج الطبي'. 

ردا على ذلك، استدعى المغرب السفير الإسباني بالرباط للتعبير عن سخطه.

والصراع في الصحراء الغربية قائم منذ 45 عاما بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر، وتصنف الأمم المتحدة المستعمرة الإسبانية السابقة بين 'الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي' في ظل عدم وجود تسوية نهائية.

وتطالب بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير بينما تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها، في وقت اعترفت الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب، بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
موقع كل يوم