1

أخبار كل يوم

×

موقع كل يوم


مقالات قمت بزيارتها مؤخرا



أكبر 10 بنوك بالإمارات تتيح 51.1 مليار درهم للمقرضين بالربع الثالث 2020 - ae
أكبر 10 بنوك بالإمارات تتيح 51.1 مليار درهم للمقرضين بالربع الثالث 2020

منذ ٠ ثانية


اخبار الإمارات

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.






أحداث اليوم الأكثر قراءة





* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.










الإمارات في الأخبار


















































المزيد من الأخبار





أكبر 10 بنوك بالإمارات تتيح 51.1 مليار درهم للمقرضين بالربع الثالث 2020

اخبار الإمارات:  الأحد ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - ١٢:٥٠
أكبر 10 بنوك بالإمارات تتيح 51.1 مليار درهم للمقرضين بالربع الثالث 2020
أكبر 10 بنوك بالإمارات تتيح 51.1 مليار درهم للمقرضين بالربع الثالث 202

أظهر تقرير صادر عن شركة ألفاريز، أن البنوك العشرة الأكبر في دولة الإمارات، أتاحت ما وصل إلى 51.1 مليار درهم إماراتي للمقترضين مع حلول الربع الثالث، في إطار خطة الدعم الاقتصادي الشاملة الموجّهة التي أطلقها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

جاء ذلك في تقرير شركة ألفاريز أند مارسال، الشركة العالمية المختصة في تقديم الخدمات الاستشارية، تحت عنوان «أداء القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة للربع الثالث من عام 2020».

وبيّن التقرير استمرار انخفاض إجمالي دخل الفوائد في البنوك العشرة الأكبر في دولة الإمارات للربع الثالث على التوالي، والذي تراجع بنسبة 7.7% على أساس فصلي توازياً مع تواصل تأثر عائدات أصول البنوك بالضغط الناتج عن معدلات الفائدة المنخفضة. وبعد أداء أقوى نسبياً خلال الربع الثاني، تراجع صافي الدخل بنسبة 3% على أساس فصلي، نتيجة انخفاض الفوائد وغيرها من المداخيل التشغيلية، والتي واصلت تأثيرها على معدلات الربحية.

وبحسب التقرير، سببت التحديات التي يواجهها الاقتصاد الكلي، بالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط وتداعيات جائحة «كوفيد-19»، تأثيرات عميقة على جودة الأصول الكلية، أفضت إلى ارتفاع معدلات القروض متعثرة السداد بنسبة 3.6% على أساس فصلي.

كما أشار المقرضون إلى أن الربع الثالث من العام الجاري، شهد ثباتاً نسبياً في القروض والسلف، وهو معدل النمو الأكثر انخفاضاً خلال الأرباع الستة الماضية، فيما تحسّن نمو الودائع بنسبة 4.2% على أساس فصلي.

وبعد التحسن الذي سجلته في الربعين الماضيين، ارتفعت نسبة الكلفة إلى الدخل إلى 34.3% في الربع الثالث من العام الجاري، حيث فاق تراجع الدخل التشغيلي إجراءات خفض التكاليف، وفقاً للتقرير.

ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء على أداء أكبر 10 بنوك مدرجة في دولة الإمارات من خلال مقارنة أدائها في الربعين الثاني والثالث من عام 2020، بالاستناد إلى البيانات الفصلية الصادرة عنها.

وأشار التقرير إلى أن القروض والسلف سجلت أداءً ثابتاً نسبياً، فيما ارتفعت الودائع بنسبة 4%. وأثّرت الظروف الاقتصادية الصعبة على الطلب على الائتمان تزامناً مع ثبات القروض والسلف في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني لعام 2020. وبالمقابل، ارتفعت الودائع بنسبة 4.2% على أساس فصلي، ويعود ذلك بصورة رئيسية إلى زيادة الودائع في بنك أبوظبي الأول بنسبة 16%. وبالنتيجة، انخفضت نسبة القروض إلى الودائع إلى 84.1% مقارنة بـ87.7% خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وواصلت معدلات الدخل التشغيلي انخفاضها للربع الثالث على التوالي بنسبة 3.4% على أساس فصلي، متأثرة بالهبوط المتواصل لصافي دخل الفوائد (بنسبة -6.7% على أساس فصلي)، كما استمر الضغط الناتج عن معدلات الفائدة المخفضة بالتأثير على عائدات أصول البنوك وصافي دخل الفوائد.

وعلى الجانب الآخر، سجل صافي دخل الرسوم ارتفاعاً بنسبة 18% على أساس فصلي، وهو ما ساهم في الحد من تراجع صافي دخل الفوائد.

وبحسب التقرير، استمر انخفاض صافي هامش الفائدة في الربع الثالث لعام 2020. وتراجع صافي هامش الفائدة الإجمالي بنحو 21 نقطة أساس إلى 2.05% في الفترة ذاتها، بنتيجة الانخفاض الإضافي في معدل الفائدة بين المصارف. ويستمر هذا الانخفاض للربع الثالث على التوالي، حيث سجلت 9 بنوك تراجع صافي هامش الفائدة لديها خلال هذه الفترة.

وارتفعت نسبة الكلفة إلى الدخل بنسبة 0.9% لتصل إلى 34.3%، نتيجة انخفاض الدخل التشغيلي الذي فاق إجراءات تعزيز الكفاءة التشغيلية. وجاء هذا الارتفاع على الرغم من تراجع النفقات التشغيلية بواقع 0.7% على أساس فصلي، ونتج عن الانخفاض في الدخل التشغيلي الذي كان قادراً على تعويض انخفاض النفقات التشغيلية بالكامل.

وسجلت 7 من أصل البنوك العشرة الكبرى في دولة الإمارات ارتفاعاً في نسبة الكلفة إلى الدخل، فيما شهد بنك الإمارات دبي الوطني ومصرف أبوظبي الإسلامي ومصرف الشارقة الإسلامي انخفاضاً في هذه النسبة. ونتج الانخفاض الذي سجله مصرف أبوظبي الإسلامي عن تمكّنه من تخفيض كلفة الاستحواذ على العملاء، وتعزيز شبكة فروعه واعتماد التقنيات اللازمة لتسهيل العمليات.

ولفت تقرير ألفاريز إلى أن المخصصات شهدت انخفاضاً إضافياً، فيما أثرت الظروف الاقتصادية الصعبة على جودة الأصول الإجمالية. وتراجع إجمالي مخصص خسارة الديون بنسبة 7.2% على أساس فصلي، فإنها ارتفعت بنحو 37% على أساس سنوي.

وأسفرت الظروف الاقتصادية المعاكسة الناتجة عن جائحة «كوفيد-19» عن ارتفاع معدلات القروض متعثرة السداد بنسبة 3.6% على أساس فصلي. وانخفض مؤشر كلفة المخاطر بواقع 11 نقطة أساس على أساس سنوي إلى 1.3%، بينما ارتفعت نسبة التغطية بواقع 1.1% لتصل إلى 90.3%، وفقاً للتقرير.

وبالنسبة لأداء البنوك الفردية، حقق بنك المشرق أعلى زيادة في مؤشر كلفة المخاطر (نحو 55 نقطة أساس على أساس فصلي ليصل إلى 333.8 نقطة أساس)، فيما ارتفعت مخصصات البنك بواقع 17% على أساس فصلي، أو ما يعادل زيادة بواقع 2.3 مرّة على أساس سنوي خلال الأشهر التسعة الأولى. وبالمقابل، سجل بنك أبوظبي الأول أكثر انخفاضاً لمعدل كلفة المخاطر (نحو 50 نقطة أساس)، تزامناً مع توصل البنك إلى اتفاق جزئي حول حساب مؤسسي ضخم (غير مُحدد بعد).

من جانبه، سجل بنك رأس الخيمة الوطني معدل التغطية الأعلى (131%)، تلاه بنك الإمارات دبي الوطني (127%)، وبنك المشرق (117%).

وأشار التقرير إلى أنه من المرجح أن تشهد البنوك ارتفاعاً في معدلات القروض متعثّرة السداد خلال الفترة المقبلة.

وأشار التقرير إلى أنه رغم إعلان مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزيمؤخراً تمديد خطة الدعم الاقتصادي الشاملة الموجّهة حتى 30 يونيو العام المقبل، والتي من شأنها توفير إعفاء مؤقت لبعض القطاعات الاقتصادية، لا تزال ميزانيات البنوك عرضة لمستويات عالية من المخاطر الائتمانية.

وتابع: «وفي حال عدم قدرة الاقتصاد على التعافي بحلول نهاية فترة الإعفاء، قد تشهد البنوك زيادة ضخمة في معدلات القروض متعثرة السداد».

ونوه التقرير بتراجع الربحية بصورة كبيرة نتيجة تأثير انخفاض موارد الدخل سلباً على معدلات العائدات. وانخفض صافي الدخل الإجمالي بنسبة 3.3% على أساس فصلي نتيجة تفوق الدخل التشغيلي المنخفض على تراجع النفقات التشغيلية والمخصصات. وبالنتيجة، تراجعت مقاييس الربحية مقارنة بالربع الثاني لعام 2020، حيث بلغ العائد على حقوق المساهمين 8.8% (أقل بنسبة 0.6% على أساس فصلي)، وسجل العائد على الاستثمار 1.0% (أقل بنسبة 0.1% على أساس فصلي).

ووفقاً للتقرير، مع نهاية الربع الثاني لعام 2020، شكل إجمالي الأصول والقروض والسلف للبنوك العشرة الأكبر في دولة الإمارات (بما فيها الأصول والقروض والسلف الخاصة بفروعها الأجنبية) نسبة 88% من إجمالي الأصول ضمن النظام المصرفي المحلي.

وبحسب التقرير، اعتمدت شركة ألفاريز أند مارسال في تقريرها على مجموعة من بيانات السوق المستقلة، إضافة إلى تطبيق 16 مقياساً مختلفاً لتقييم مقومات الأداء الرئيسية من حيث الحجم، والسيولة، والإيرادات والكفاءة التشغيلية، والمخاطر، والربحية ورأس المال.

وتشمل البنوك العشرة الأكبر التي شملها تقرير «أداء القطاع المصرفي في دولة الإمارات» للربع الثالث من عام 2020 من ألفاريز أند مارسال كلاً من: بنك أبوظبي الأول، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، وبنك المشرق، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك دبي التجاري، وبنك الفجيرة الوطني، وبنك رأس الخيمة الوطني، ومصرف الشارقة الإسلامي.

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

المصدر: أخبار صحيفة الرؤية - الإمارات

عرض المزيد من اخبار الإمارات

اخبار الإمارات على مدار الساعة

أخبار صحيفة الرؤية

| alroeya.com
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
klyoum logo

"كل يوم" مجله إلكترونية مستقلة تجمع جميع الأخبار السياسية، الفنية، الرياضية، الأقتصاديه و حواء من نبض لبنان والشرق الأوسط و من أهم المصادر.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر موقع "كل يوم" كما لا يترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.


جميع المقالات تحمل أسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.