×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

إماراتيون: العلاقات بين الإمارات والسعودية ضاربة في جذور التاريخ

إماراتيون: العلاقات بين الإمارات والسعودية ضاربة في جذور التاريخ
نشر بتاريخ:  الخميس ٢٢ أيلول ٢٠٢٢ - ١٢:١٥
إماراتيون: العلاقات بين الإمارات والسعودية ضاربة في جذور التاريخ

إماراتيون: العلاقات بين الإمارات والسعودية ضاربة في جذور التاريخ

موقع كل يوم - أكد مواطنون إماراتيون بمناسبة اليوم الوطني الـ 92 للسعودية، أن العلاقات بين الدولة والمملكة، ضاربة في جذور التاريخ، عميقة الجذور، ومتأصلة في وجدان شعبي البلدين، وقد تعززت بفضل الرعاية الكبيرة التي أولاها قادة البلدين في مختلف المجالات.

وذكر علي الشامسي، أن العلاقات بين السعودية والإمارات نموذج في التعاون والشراكة، وقد ظهرت قوية وجلية، من خلال توحيد رؤياهم وجهودهم ومواقفهم الصلبة، من أجل الدفاع عن مصالح البلدين، والتصدي للعابثين في أمن واستقرار والمنطقة، عبر التحالف العربي المشترك لصد العدوان، وإعادة الحق، وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار.

وأضاف 'نحتفل اليوم مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية، ونؤكد أننا دائماً وأبداً حريصون على تجسيد تلك العلاقة وتقويتها، والمضي بها قدماً في تعمق روابط التلاحم الأخوي بين شعبي البلدين في كافة المجالات'.

مصير مشترك

بدوره، قال المواطن ابراهيم الجاسم، إن 'العلاقات الإماراتية السعودية، علاقات حددها المصير المشترك والتحديات المشتركة، والجميع يدرك أن عمقها كان السبب الأبرز في تخطي المنطقة العربية للكثير من المخاطر في السنوات الماضية'، مشيراً إلى أن وصول التنسيق السعودي الإماراتي لأعلى المستويات بين القيادتين، هو دليل على العمق التاريخي للعلاقات بين البلدين.

عمق العلاقة

من جانبه، قال عبيد المازمي: 'لا شك أن احتفالنا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية، هو تعبير صادق عن عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين شعب البلدين منذ زمن بعيد، فهي علاقة متأصلة وقوية، تربطنا من خلالها جملة من العوامل الأخوية والتاريخية والمصالح المشتركة، حيث شكل البلدان قوة إقليمية للدفاع عن مصالحهما، وأبناء المنطقة بشكل عام، عبر رؤية القيادة الحكيمة للبلدين'.

وقال المواطن عبدالله المبارك: 'لا بد لنا، ونحن نستقبل هذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا، أن نقف ونتأمل العلاقات الأخوية القوية التي تربط بين الامارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة، هذه الدولة المتطورة والمتقدمة على جميع الأصعدة، والتي تعد أهم أركان دول مجلس التعاون الخليجي، وأحد أعضاء جامعة الدول العربية، بما تملكه من ثقل خليجي وعربي وعالمي'.

شعب واحد

وتحدث عبد الله الشامسي أن الإمارات والسعودية شعب واحد، ومصير واحد، واتحاد واحد، مشيداً بقوة العلاقات بين الشعبين السعودي والإماراتي.

وأضاف أن السعودية بلدهم الثاني، فالبلدان الشقيقان تجمعها علاقات استراتيجية تمتاز بالخصوصية والأخوة، فالقلب واحد، والمصير أيضاً واحد، فالمملكة العربية السعودية ليست جاراً فحسب، بل هي شريك أساسي مع دولة الامارات في كثير من الملفات، وحليف تراهن عليه الامارات.

من ناحيته، أكد علي سالم، عمق وصلابة العلاقة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، منذ عهد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وملوك السعودية الأوائل، فهي علاقة صلبة، لم تغيرها المصالح، كما معروف عن البلدين، توافقهما في كثير من القضايا، إلى جانب تمتع القيادة في البلدين بعلاقات جيدة جداً.

وأضاف أن قوة العلاقة بين البلدين لا تقتصر على القيادة فقط، فالشعبان تربطهما علاقة ود واحترام، ويعتبر السعوديون دولة الإمارات وجهتهم الأولى في التسوق والسياحة، مشيراً إلى أن أصدقاءه السعوديين يفضلون قضاء معظم أوقاتهم وعطلاتهم في الإمارات، ما يؤكد أنهم يعتبرون الإمارات بلدهم الثاني، ونحن نزداد حماساً ومسؤولية للحفاظ على هذه العلاقة، ونورثها لأبنائنا.

وأكدت اماني النقبي، أن العلاقة السعودية الإماراتية هي علاقة حب وتقدير، وكذلك استثمارات عديدة، وهناك شواهد جلية وواضحة من خلال مد جسور التعاون والترابط لتعزيز المصالح المشتركة، والوقفات الإيجابية التي تبرهن على صدق العلاقة ومحبة الشعبين لبعضهم البعض.وأكدت أن محبة المملكة العربية السعودية في قلوب كل الإماراتيين، فهي أصبحت مضرباً للأمثال، وتمتلك الروابط والأواصر الممتدة عبر التاريخ.

نتائج سحب لوتو الامارات نتائج سحب لوتو الامارات
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم
1

أخبار كل يوم

lebanonKlyoum.com is 1070 days old | 753,765 UAE News Articles | 4,801 Articles in Oct 2022 | 245 Articles Today | from 23 News Sources ~~ last update: 24 min ago
klyoum.com