1

أخبار كل يوم

×

موقع كل يوم


مقالات قمت بزيارتها مؤخرا



 المرأة الخفاش تكشف عن أدلة جديدة بشأن أصل فيروس كورونا - sa
المرأة الخفاش تكشف عن أدلة جديدة بشأن أصل فيروس كورونا

منذ ثانية


اخبار السعودية

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.






أحداث اليوم الأكثر قراءة





* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.










السعودية في الأخبار


















































المزيد من الأخبار





“المرأة الخفاش” تكشف عن أدلة جديدة بشأن أصل فيروس كورونا

اخبار السعودية:  الأحد ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - ١٢:٣٥
“المرأة الخفاش” تكشف عن أدلة جديدة بشأن أصل فيروس كورونا
“المرأة الخفاش” تكشف عن أدلة جديدة بشأن أصل فيروس كورونا

صحيفة المرصد: كشفت عالمة فيروسات صينية اشتهرت بأبحاثها المتخصصة بفيروسات كورونا في الخفافيش، عن نتائج جديدة تشير إلى أن فيروس كورونا الذي تفشى حول العالم وتسبب بوفاة أكثر من مليون و379 ألف شخص، لم ينشأ في مختبرها الواقع بووهان في الصين.

المرأة الخفاش

ووفقا لـ”سكاي نيوز”، أعادت مديرة مركز الأمراض المعدية الناشئة في معهد ووهان لعلم الفيروسات، شي جينجلي، المعروفة باسم “المرأة الخفاش” بسبب أبحاثها العديدة المتصلة بهذا الحيوان، اختبار عينات الدم المأخوذة في عام 2012 من 4 عمال مناجم أصيبوا بالمرض بعد العمل في كهوف الخفافيش في جنوب غربي الصين، وقد أظهرت النتائج عدم إصابة أي منهم بكوفيد-19، حسبما ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”.

وقالت شي في الدراسة التي نشرت بمجلة “نيتشر” العلمية، إن فريقها أعاد مؤخرا اختبار العينات المأخوذة من عمال المناجم، وقد ثبت عدم إصابتهم بـ”سارس- كوف- 2″، وهو ما يتعارض مع “نظريات المؤامرة” المحيطة بشي، والقائلة بأن مختبرها أصل الفيروس المسبب لكوفيد-19.

دراسة الخفافيش

وشرحت العالمة الصينية بشكل مفصل كيفية دراستها وفريقها لفيروس كورونا الخاص بالخفافيش والمعروف باسم RaTG13 سنة 2012، نافية أن يكون مصدر فيروس كورونا المستجد.

ووفق النتائج الجديدة، فإن الفيروسات التي جمعتها شي وفريقها سواء كانت من الحيوانات أو البشر قبل تفشي كورونا في ووهان وسط الصين أواخر 2019، لم تكن “سارس- كوف- 2”.

وتعليقا على تلك النظريات، قالت شي وقتها إن الخفافيش قد تكون المضيف الأولي لـ”سارس- كوف- 2″، دون تحديد المضيف الوسيط بين الخفافيش والبشر.

وفي آخر تحديث بهذا الخصوص من شي، الأسبوع الماضي، قالت العالمة إن فريقها جمع 13 عينة من أربعة عمال مناجم أصيبوا بمرض تنفسي غامض بعد إزالتهم لبراز الخفافيش بمنجم نحاس في مقاطعة يونان بأبريل 2012.

أصل الفيروس

وأوضحت شي أن فريقها جمع عينات من حيوانات متنوعة قرب الكهف المذكور وبداخله بين عامي 2012 و2015 بما فيها الخفافيش والجرذان والبعوض، حيث عثر على فيروس الخفافيش RaTG13 في إحدى العينات، وقد أودع تسلسل الجينوم لهذه العينةفي قاعدة بيانات خاصة بذلك سنة 2016.

واتهمت شي بأنها حاولت التستر على تشابه RaTG13 مع “سارس- كوف- 2″، وبأنها توصلت إلى حقيقة مفادها أنهما ذات الفيروس، وهو ما نفته العالمة مشيرة إلى أن الاسم مقتبس من عدد العينات وفصيلة الخفافيش والموقع الذي أخذت منه.

وأوضحت شي قائلة: “في عام 2020 ، قمنا بمقارنة تسلسل سارس- كوف- 2 بتسلسلاتنا غير المنشورة لفيروس كورونا الخاص بالخفافيش، ووجدنا أنه يشترك في هوية 96.2 في المئة مع RaTG13 “.

وتابعت: “الاختلاف البالغ 3.8 في المئة بالجينوم يعني أن فيروس الخفافيش التاجي استغرق عقودا ليتحول إلى سارس- كوف- 2”.

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

المصدر: صحيفة المرصد - السعودية

عرض المزيد من اخبار السعودية

اخبار السعودية على مدار الساعة

صحيفة المرصد

| al-marsd.com
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
klyoum logo

"كل يوم" مجله إلكترونية مستقلة تجمع جميع الأخبار السياسية، الفنية، الرياضية، الأقتصاديه و حواء من نبض لبنان والشرق الأوسط و من أهم المصادر.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر موقع "كل يوم" كما لا يترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.


جميع المقالات تحمل أسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.