1

أخبار كل يوم

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

كتلة الصحفي تدين قرار "الإعلام" بحق راديو علم

كتلة الصحفي تدين قرار الإعلام بحق راديو علم
نشر بتاريخ:  الخميس ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٢١ - ١٤:١١
كتلة الصحفي تدين قرار الإعلام بحق راديو علم

كتلة الصحفي تدين قرار "الإعلام" بحق راديو علم

غزة - صفا

أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني، الخميس، القرار الذي أصدرته وزارة الإعلام برام الله بإجبار راديو 'علم' في الخليل على التحوّل إلى إذاعة تربوية متخصصة ومنعه من التغطية السياسية والميدانية، وذلك بعد إجرائه مقابلة إذاعية مع نائب محافظ جنين كمال أبو الرب.

ووصفت الكتلة، في بيان صحفي وصل 'صفا'، القرار بـ'الإجراء التعسفي بالغ الغرابة وغير مسبوق في العرف الإعلامي، علاوة على كونه غير قانوني'، مؤكّدة على أنّه لا يمكن لوزارة الإعلام أو غيرها إجبار أي وسيلة إعلامية على بث محتوى محدد.

وبيّنت أنّ القرار يُعدّ انتهاكا صارخاً لقانون النشر والمطبوعات الفلسطيني الذي جاء فيه نصاً أن 'الصحافة والطباعة حرتان وحرية الرأي مكفولة لكل فلسطيني، وله أن يعرب عن رأيه بحرية قولاً، كتابة، وتصويراً ورسماً في وسائل التعبير والإعلام'.

وأضافت 'من المُشين أن يتم تحميل الإذاعة وزر تصريحات إعلامية أدلى بها مسئول أمني في السلطة الفلسطينية على الهواء مباشرة، ومن الأولى محاسبته على تصريحاته غير المسئولة عوضا عن محاسبة الإذاعة التي التزمت بالمعايير المهنية والمسئولية الاجتماعية'، في إشارة إلى تصريحات أبو الرب التي أدلى فيها لإذاعة 'علم' وقال فيها إنّ 'مسيرة تشييع الراحل وصفي قبها أشعلت ناقوس الخطر لدى السلطة والأجهزة الأمنية'.

وشدّدت كتلة الصحفي الفلسطيني على أنّ ما أقدمت عليه وزارة الإعلام 'منسجم مع سياسات السلطة والأجهزة الأمنية المستمرة والممنهجة في التضييق على حرية الرأي والتعبير وحرية تداول المعلومات واستمرار استهداف الصحفيين والمؤسسات الصحفية بأساليب ترهيبية تنتمي إلى الأنظمة القمعية والديكتاتورية، ما يزيد الضغط الناتج أصلاً عن ممارسات الاحتلال المستهدفة للصحفيين الفلسطينيين'.

وطالبت الوزارة بالتراجع الفوري عن قرارها، والاعتذار للجسم الصحفي الفلسطيني المهني والوطني، وتشكيل لجنة تحقيق تشارك فيها الأجسام الصحفية لضمان محاسبة حقيقية، مشدّدة على أنّه 'لا يمكن السماح لتحول وزارة الإعلام إلى ملحق يتبع للأجهزة الأمنية من خلال هذه الممارسات'.

يذكر أن النيابة العامة أغلقت الشهر الماضي مكتب 'جي ميديا' للخدمات الإعلامية برام الله، ومنعت الموظفين من دخوله أو استخدامه.

وشرعت السلطة قبل عامين بحجب عشرات المواقع الإعلامية بالضفة استنادا لقانون الجرائم الإلكترونية، بذريعة تهديد الأمن القومي والنظام العام.

ع و

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم