أخبار لبنان

تويتر

أخبار السياسة

أخبار الرياضة

1,748,063 Articles
klyoum.com
أخبار كل يوم » أخبار لبنان » سياسة » MTV »
MTV

MTV

عن "لغز" التمسّك بسعد الحريري

أخبار لبنان:  الأربعاء ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٩ - ٠٢:١٣
عن
لا يعبّر كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري عن وضعه لبن العصفور على مائدة رئيس الحكومة سعد الحريري، إلا عن تمسّك الثنائي الشيعي برئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري لتولي الحكومة العتيدة. كرسي السراي الحكومي لا يزال معقوداً للرجل، أقلّه في المدى المنظور. أما غير تلك السيناريوات، فلم تدرج بعد على جدول أعمال بري أو حزب الله.

في حسابات رئيس الجمهورية ميشال عون، المسألة تحتمل الأخذ والردّ، وعلى أجندته الكثير من الأسماء الممكن الدفع باتجاهها لخلافة الحريري في رئاسة الحكومة، وذلك ربطاً باختلاف الاعتبارات بين بعبدا وعين التينة ومعها الضاحية الجنوبية. وهذا ما يفسّر انقطاع التواصل بين الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لا سيما بعد الحملة التي شنّها بعض النواب العونيين على رئيس الحكومة المستقيلة.

حتى اللحظة، الثنائي الشيعي لا يزال في مربّع الانتظار: الحريري رئيساً للحكومة، أو السكون. وفي أحسن الحالات يصار إلى ملء بعض الفراغ بحكومة تصريف الأعمال. لا يزال مقتنعاً أنّ رئيس تيار المستقبل سيقترب عاجلاً أم آجلاً من خطّ التقاء وسطي من شأنه تسهيل ولادة الحكومة. ولذا من الضروري الصبر. وفي طقوس حزب الله الصبر يحتل سلّم المهارات.

في مطالعة الثنائي الشيعي التبريرية لهذا الخيار، تبدو الخشية من توتر سني - شيعي، هي المتحكمة بالقرار المفصلي. الجهد مركّز على منع عقارب الساعة من العودة إلى الوراء. ولذا لا بديل عن الحريري.

أما الاعتبار الثاني فهو مالي المنحى حيث يتصرف الثنائي الشيعي وكأنّ الحريري يضع كود خزنة الدعم المالي في جيبه، بمعنى أنّ أي محاولة انقاذية، إذا ما كانت ممكنة، لا بدّ أن تمر ببيت الوسط. وهي معادلة مثيرة للشكوك بالنسبة لبعض المعنيين. لسبب بسيط، وهو أنّ القيّمين على أموال سيدر، أي الإدارة الفرنسية، لا تبدي أي تمسك استثنائي بأي شخصية سنية، لا بل تحصر اهتمامها بعمل الحكومة العتيدة وبمدى قدرتها على فرض الاصلاحات المطلوبة.

ويقول أحد النواب ممن هم على تواصل مع الإدارة الفرنسية إنّ مدير الشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية السفير كريستوف فارنو سبق له أن أبلغ من التقاه حين زار بيروت، إنّ إدارته حريصة على عمل الحكومة، لكنها لا تبدي اهتماماً زائداً بهوية رئيس الحكومة، المسألة التي تكررت أمس خلال الاجتماع الذي شهدته باريس وضمّ فارنو والمبعوث الفرنسي لمؤتمر سيدر السفير بيير دوكين والمسؤول عن الشرق الأوسط في قصر الرئاسة باتريك دوريل، مساعد وزير الخارجية الاميركي للشرق الاوسط دافيد شينكر ومديرة الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية ستيفاني القاق.

الاجتماع الثلاثي، كما يرى النائب نفسه، لم يخرج عن سياق المواقف التي سبق وأعلنها الموفد الفرنسي في بيروت والتي لا تتجاوز حدود حرص الإدارة الفرنسية على الاستقرار اللبناني الأمني والمالي، من خلال التأكيد على ضرورة تشكيل حكومة تلقى أصداء ايجابية في الشارع بمعزل عن هوية رئيسها.

ويضيف بعض المسؤولين اللبنانيين ممن يلتقون سفراء غربيين معتمدين في بيروت، أنّ هؤلاء يستغربون اصرار الرئيس بري وحزب الله على توكيل مهمة تأليف الحكومة للحريري على نحو يوحي وكأنّ الرجل مؤتمن على الدعم الخارجي، وهي نظرة غير سليمة وغير صائبة لمقاربات الدول الغربية وتحديداً الأوروبية.

ولهذا، يسود الاعتقاد أنّ تمسّك الثنائي الشيعي بالخطة أ، والمقصود بها، دعم عودة الحريري إلى رئاسة الحكومة، وإسقاط كل الخيارات الأخرى التي ستكون خيارات مواجهة، يعني أنّ الباب لا يزال مفتوحاً على تفاهم مرجو يتخطى بيت الوسط، ليطال شبكة تحالفاته الخارجية، لأنّ التدخل المالي من جانب دول الخليج هو وحده القادر في هذه اللحظة بالذات على احداث الفرق في الأزمة القائمة. ولكن لهذا التدخّل أثمانه في السياسة.
المصدر: MTV - أخبار لبنان
MTV أخبار لبنان
تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
عن "لغز" التمسّك بسعد الحريري
-
أخبار لبنان
- أخبار كل يوم

MTV

| mtv.com.lb








"كل يوم" مجله إلكترونية مستقلة تجمع جميع الأخبار السياسية، الفنية، الرياضية، الأقتصاديه و حواء في لبنان والشرق الأوسط و من أهم المصادر.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر مجلة "كل يوم" كما لا يترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.


جميع المقالات تحمل أسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.