×



تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

مدير «القاهرة للدراسات» يوضح الآثار الاقتصادية لقرار المركزي بتثبيت الفائدة

مدير القاهرة للدراسات يوضح الآثار الاقتصادية لقرار المركزي بتثبيت الفائدة
نشر بتاريخ:  الخميس ٢٣ حزيران ٢٠٢٢ - ٢٣:٥٧
مدير القاهرة للدراسات يوضح الآثار الاقتصادية لقرار المركزي بتثبيت الفائدة

مدير «القاهرة للدراسات» يوضح الآثار الاقتصادية لقرار المركزي بتثبيت الفائدة

قرر البنك المركزي المصري تثبيت سعر الفائدة على الودائع والإقراض وفقًا للتوقعات، حيث إن كل المؤشرات والتحليلات الاقتصادية كانت تذهب نحو التثبيت وليس نحو رفع سعر الفائدة، فزيادة سعر الفائدة حاليا لن يعمل على تحجيم التضخم الذي وصل 15%؜ حاليا في شهر يونيو الحالي، والسيطرة على الأسعار بل كان سيؤدي إلى كساد لزيادة تكلفة الإنتاج بشكل كبير، وزيادة تكلفه التمويل للشركات والمصانع في ظل انخفاض القوة الشرائية والطلب الحالي.

يقول دكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، إنه يجب على الأسواق الناشئة ومن بينها مصر إدراك أنّ استثمارات أدوات الدين «الأموال الساخنة» لن تكون بالسهولة التي كانت عليها قبل بداية 2022، ويجب عليها أن تدفع تكاليف اقتراض أعلى في شكل أصل للاستثمارات وخدمة دين أعلى في ظل توقعات رفع الفائدة من البنوك المركزية لدى بعض البنوك المركزية.

وأشار إلى أن زيادة أسعار الفائدة في البنك الفيدرالي الأمريكي سيؤثر على رفع فاتورة الاستيراد من الخارج نظرًا لارتفاع معدل التضخم بالخارج؛ ليصل لأعلى مستوياته في أمريكا وأوروبا ليصل إلى 8.6% ذلك لأن البنوك المركزية بمفردها ليست قادرة على السيطرة على التضخم، فالتضخم الحالي ناتج بشكل أساسي عن اختلالات في العرض، وليس الطلب بسبب ارتفاع الأسعار العالمية الناتجة عن الأزمة الروسية الأوكرانية والتي أثرت بشكل كبير على أسعار كل السلع من الطاقة إلى المواد الغذائية، والمواد الخام، إضافة إلى تعطل سلاسل الإمداد والتوريد وارتفاع أسعار الشحن.

اقرأ أيضا: تيك توك تحذف أكثر من 102 مليون فيديو لانتهاكها إرشادات المجتمع

وتابع مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، الدوافع الأخرى لرفع الفائدة في الدول النامية بالأخص والمتمثلة في جذب مزيد من الأموال الساخنة ستكون غير واقعية وذلك في ظل توقعات برفع الفيدرالي الفائدة، خلال الخمس اجتماعات القادمة بمعدلات تصل إلى 0.5% وأن يصل معدل الفائدة في نهاية العام إلى 3% في امريكا.

ويرى السيد، أنه من أجل الحفاظ على استمرار النشاط الإنتاجي ومعدلات التوظيف هي أولوية قصوى للبنوك المركزية والحكومات وصناع القرار في العالم وذلك بسبب أن تلك القطاعات ما زالت متأثرة بشدة من تداعيات فيروس كورونا، ولا بد من تشغيل القطاعات الانتاجية بشكل كبير وتسهيل الإجراءات وإزالة المعوقات أمامها؛ لتحقيق معدلات نمو أعلى.

مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع
Casa Pools

* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.

موقع كل يوم
1

أخبار كل يوم

lebanonKlyoum.com is 977 days old | 2,904,036 Egypt News Articles | 13,115 Articles in Jul 2022 | 2,923 Articles Today | from 25 News Sources ~~ last update: 1 min ago
klyoum.com