أخبار كل يوم

×

موقع كل يوم










































































×

موقع كل يوم










































































بعد دعوة رئيس الوزراء... ماذا يعني تصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية؟

اخبار الجزائر:  الثلاثاء ١٥ أيلول ٢٠٢٠ - ١٩:٣٣
بعد دعوة رئيس الوزراء... ماذا يعني تصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية؟
بعد دعوة رئيس الوزراء... ماذا يعني تصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العرب

في تصريحات قوية وغير معهودة، هاجم رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد إشتية، جامعة الدول العربية، قائلا إن الجامعة تقف صامتة أمام الخرق الواضح لقراراتها التي لم ينفذ منها شيء.

وأكد إشتيه أن مجلس الوزراء الفلسطيني يدرس التوصية للرئيس لتصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية، التي أصبحت رمزا للعجز العربي.

وأثارت التصريحات الفلسطينية جدلا كبيرا حول ما هية تصويب الأوضاع التي تبحث عنها فلسطين، خاصة أنها تتزامت مع مطالب بعض الفصائل بضرورة الانسحاب من الجامعة العربية.

تصويب الأوضاع

وقال إشتيه 'نشهد يوما أسود في تاريخ الأمة العربية، وهزيمة لمؤسسة الجامعة العربية التي لم تعد جامعة، بل مفرقة وإسفينا للتضامن العربي'.

وعن توقيع الاتفاق بين الإمارات والبحرين وإسرائيل في البيت الأبيض قال: 'سيضاف هذا اليوم إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية'.

وأضاف: 'التهافت العربي نحو دولة الاحتلال بدءا بالامارات ثم البحرين بتوقيع اتفاق استسلام لصفقة القرن، (بعد أن أحبطت فلسطين الشق الرئيسي من هذه الصفقة)، جعل فلسطين تجد نفسها تصارع وظهرها مكشوف من شرق العرب، في الإمارات والبحرين.

​وأضاف 'وندعو الدول العربية إلى رفض الخطوة الإماراتية البحرينية وعدم المشاركة في الاحتفالات المقامة غدا'.

مستقبل الجامعة العربية

الدكتور أسامة شعث، أستاذ العلوم السياسية والمستشار الفلسطيني في العلاقات الدولية، قال إن 'تصريح رئيس الوزراء الفلسطيني حول تصويب العلاقة مع جامعة الدول العربية  ستكون انعكاساته خطيرة على كافة قضايا العمل العربي المشترك'.

وأضاف، في تصريحات لـ'سبوتنيك'، أن 'معنى تصويب العلاقة أي تصحيحها وهذا يعني إما تقديم طلب للانسحاب من الجامعة أو مقاطعة جلساتها أو غير ذلك'.

وتابع 'من المؤكد أن 'الانسحاب من الجامعة سيكون له ارتدادات خطيرة على القضية الفلسطينية لكنه أيضا سيهدد مستقبل العلاقات العربية بالجامعة على وجه الخصوص ومستقبل العمل العربي المشترك عموما'.

واستطرد 'كافة قرارات الجامعة وأقصد القرارات السياسية والمالية لا تنفذ، فالتطبيع كان مرهونا بالانسحاب الإسرائيلي من الأرض المحتلة وهناك دول تجاوزت الحد ليس في انتهاك قرارات الجامعة بشأن المبادرة العربية فحسب، وإنما صارت تتحدث بأسمنا وكأنها وصية على فلسطين'.

وأوضح أن 'هناك قصورا عربيا تجاه الدعم المالي أو شبكة الأمان، منذ عام ونصف العرب يشاركون في الحصار المالي الإسرائيلي الأمريكي على الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن 'مصير جامعة الدول العربية ستكون على المحك طالما رهنت مسيرتها وسياساتها بهيمنة بعض الدول'.  

وأكد أن 'تلويح دولة فلسطين بالانسحاب سيضعف من مكانة الجامعة بكل صراحة لأن قضية فلسطين هي محل الإجماع العربي الوحيد، بينما كل القضايا في الجامعة تجتاحها التناقضات'.

وحذر شعث من 'استمرار الجامعة على حالتها المزرية لأن ذلك سيكون له تداعيات وخيمة على ديمومة ووحدة الجامعة، ولربما لو انسحبت فلسطين رغم ما يشكله ذلك من مخاطر على القضية فإن العديد من الدول ستلحق بفلسطين لأسباب أخرى، فكل دولة عربية تستشعر  بأنها تتعرض لابتزاز أو أزمة ستهجر الجامعة وستهرب باتجاه محاور إقليمية أخرى'.

وطالب شعث 'الدول العربية الوازنة في جامعة العربية، لاسيما مصر والأردن والكويت والسعودية والجزائر  وتونس، وغيرها بالتحرك العاجل لتطوير الجامعة في كافة نواحي العمل العربي المشترك، أما المجاملات السياسية على حساب الشعب الفلسطيني والشعوب العربية فما عادت تفيد في هذه المرحلة الدقيقة وإلا سيكون مصير الجامعة التفكك والتمزق لطالما كانت عاجزة عن فرض وتنفيذ قراراتها'.

تصويب وليس انسحاب

من جانبه قال فايز أبوعيطة، أمين سر المجلس الثوري لحركة 'فتح' الفلسطينية، إن 'تصويب العلاقة مع جامعة الدول العربية المقصود بها تصويب سلوك أعضاء الجامعة، لا سيما فيما يتعلق بموضوع التطبيع، أو الاقتراب من إسرائيل، والذي يعني بشكل أو بآخر انتهاكًا واضحًا للإجماع العربي على مبادرة السلام العربية'.

وأضاف، في تصريحات لـ'سبوتنيك'، أن 'موضوع انسحاب فلسطين من الجامعة العربية غير مطروح، وغير وارد، حيث يتمسك الشعب الفلسطيني بموقعه في الجامعة، وندرك أن وصول فلسطين له كان إنجازا تاريخيا أكد من خلاله الشعب الفلسطيني، حضوره السياسي وهويته الفلسطينية العربية بين الأشقاء بالجامعة'.

وتابع 'دول عربية كثيرة بل الأغلبية ترفض التطبيع وما ذهبت إليه الإمارات والبحرين، بالتالي نبحث تصويب الأوضاع الخاصة بمبادئ وميثاق الجامعة، وليس الانسحاب، وفلسطين تتمسك بموقعها في كل منظمة دولية أو إقليمية، سواء الجامعة العربية أو الأمم المتحدة أو المحكمة الجنائية الدولية أو الإنتربول الدولي'.

واستطرد 'هذه المنظمات التي تنتمي لها فلسطين إنجاز سياسي ونحن مستمرون فيه، وما ذهبت إليه البحرين والإمارات لن يثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة حقوقه، وهي اتفاقيات وهمية وسريعا ما سيكتشف الجميع إنها لن تحقق أي شيء، والحقيقة الواحدة القائمة هي وحدة الشعب الفلسطيني على أرضه، وأن القضية الفلسطينية بعمقها العربي والشعبي لن تتراجع قيد أنملة'.

ودعا رئيس الدائرة السياسية وعضو المكتب السياسي لحركة 'الجهاد الإسلامي' الفلسطينية، محمد الهندي، السلطة الفلسطينية، إلى الانسحاب من جامعة الدول العربية.

وأعلن الرئيس، الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين، كما نشر بيانا ثلاثيا مشتركا للولايات المتحدة ومملكة البحرين وإسرائيل يوضح تفاصيل اتفاق السلام.

المصدر: عربي Sputnik - الجزائر

عرض المزيد من اخبار الجزائر

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

Share on Linkedin
Tweet
Share on Facebook
المصدر: عربي Sputnik - اخبار الجزائر
عربي Sputnik اخبار الجزائر
* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.
* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.
بعد دعوة رئيس الوزراء... ماذا يعني تصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية؟ - اخبار الجزائر - أخبار كل يوم

عربي Sputnik

| arabic.sputniknews.com
مسابح مسبقة الصنع مسابح مسبقة الصنع

Coronavirus in Algeria

أصابات

شفاء

وفيات

٤٩,٨٢٦

٣٥,٠٤٧

١,٦٧٢

أصابات جديده: -

حالات خطيرة: ٣١

وفيات جديدة: -

worldometers.info

21/09/2020

klyoum logo

"كل يوم" مجله إلكترونية مستقلة تجمع جميع الأخبار السياسية، الفنية، الرياضية، الأقتصاديه و حواء من نبض لبنان والشرق الأوسط و من أهم المصادر.

تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر موقع "كل يوم" كما لا يترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.


جميع المقالات تحمل أسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.